الرئيسية » news bar » سورية تطرد القائمة باعمال السفارة الهولندية بدمشق و تمنحها 72 للمغادرة

سورية تطرد القائمة باعمال السفارة الهولندية بدمشق و تمنحها 72 للمغادرة

قالت وكالة الانباء السورية سانا ان سورية طردت القائمة بأعمال السفارة الهولندية بدمشق ومنحتها 72 ساعة للمغادرة، جاء هذا بعد ان طلبت أمريكا ودول أوروبية دبلوماسيين سوريين مغادرة أراضيها وذلك ردا على مجزرة الحولة التي قضى فيها عشرات المدنيين ونفت دمشق مسؤولية القوات الحكومية عنها.

وقال الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند للصحفيين وفقاً لوكالة “رويترز”: “إن السفيرة السورية في باريس ستطرد”، وقال “إن القرار ليس أحادي الجانب لكنه اتخذ بالتشاور مع شركاء فرنسا”.

وأعلنت استراليا طرد دبلوماسيين سوريين أحدهما رئيس البعثة جودت علي يوم الثلاثاء وأمهلتهما 72 ساعة لمغادرة البلاد.

كما طرد وزير الخارجية الألماني جيدو فسترفيله السفير السوري يوم الثلاثاء في تنسيق مع شركاء دوليين وحث مجلس الأمن على إعادة النظر من جديد في موقفه من سورية.

كما أعلنت الولايات المتحدة أنها قررت طرد القائم وجميع الدبلوماسيين السوريين من أراضيها.

قال جون بيرد وزير الخارجية الكندي اليوم إن كندا ستطرد على الفور الدبلوماسيين الثلاثة المتبقين في أوتاوا بعد مذبحة الحولة، وأضاف لراديو (سي.إف.أر.إيه) في أوتاوا إن الثلاثة وهم القائم بالأعمال ومسؤولان آخران أبلغوا بطردهم.

كما أعلنت وزارة الخارجية الاسبانية “أنها ستطرد السفير السوري في مدريد لكي تبعث برسالة تفيد برفضها تصعيد العنف ضد المدنيين في سورية”، وأضافت في بيان “هو وأربعة دبلوماسيين (سوريين) أمامهم 72 ساعة لمغادرة الأراضي الاسبانية.”

وأعلنت وزارة الخارجية الإيطالية أن السفير السوري وموظفين آخرين بالسفارة “شخصيات غير مرغوب فيها”.

من جهته، قالت الحكومة الهولندية يوم الثلاثاء إن السفير السوري لم يعد موضع ترحاب في البلاد بعد سلسلة من الهجمات القاتلة على مدنيين في سوريا في مطلع الاسبوع.

ونفت سورية على لسان الناطق باسم الخارجية السورية جهاد مقدسي مسؤولية القوات الحكومية عن المجزرة، مؤكدة “أن مجموعات إرهابية مسلحة قد نفذتها”.

كما وجهت وزارة الخارجية والمغتربين السورية الاثنين رسائل متطابقة إلى كل من مجلس الأمن والجمعية العامة وكل الهيئات المعنية بحقوق الإنسان في جنيف أدانت فيها بأشد عبارات الإدانة المجازر التي قامت بها المجموعات الإرهابية المسلحة المدعومة من الخارج في تلدو والشومرية والاعتداءات الأخرى على المواطنين السوريين في اليومين الأخيرين.

وقالت الوزارة “إن الجيش العربي السوري مارس واجبه في الدفاع عن النفس وعن المواطنين الأبرياء العزل واشتبك مع المجموعات الإرهابية المسلحة حتى الساعة 00ر11 ليلا عندما تمكن الجيش العربي السوري من إنهاء الاعتداء الوحشي بعد أن فقد الجيش السوري 3 من خيرة عناصره ..فيما تم جرح 16 عسكريا.. يضافون إلى قائمة شهداء المجزرتين الإرهابيتين”.

وأكدت الوزارة في الرسائل “أنه لم تدخل أي دبابة إلى المنطقة وقد كان الجيش السوري في حالة دفاع عن النفس مستخدما أقصى درجات ضبط النفس والتناسب في الرد وكل ما نشر خلاف ذلك هو محض أكاذيب فالمجموعات الإرهابية المسلحة هي من كانت مدججة بالأسلحة الثقيلة ودخلت بقصد القتل وما أدل على ذلك سوى القتل بالسكاكين الذي أصبح توقيع المجموعات الإرهابية على جرائمها بـ(الذبح على الطريقة الإسلامية)”.

كما أوضحت الوزارة “أنه تم تجميع الأطفال والنساء والرجال في أماكن محددة ولو أنهم قتلوا بالقصف كما تدعي الفضائيات المغرضة لكان بدا عليهم غبار القصف أو على الأقل كانت جراحهم ناجمة عن قذائف مدفعية إلا أن الصور تدل على أن الجريمة ارتكبت بدم بارد ومن مسافات قريبة”.

ونقلت الوزارة في الرسائل “قيام الحكومة السورية بتشكيل لجنة من كل من وزارة الدفاع والداخلية والعدل لبحث ما جرى وتقديم تقرير خلال ثلاثة أيام وقد أعلنت سورية أنها مسؤولة عن حماية شعبها من القتل والإرهاب وهي ستقوم بكل ما هو لازم في إطار القوانين السورية وتعهدات سورية الدولية لإنقاذ الشعب السوري من الإرهاب الممول والمدعوم خارجيا وهي ترفض في هذا الإطار أي اتهامات وجهت لها بقتل المواطنين السوريين الأبرياء”.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

معاون وزير التربية يلتقي إدارة دار “الفكر” لوضع أسس للتعاون المشترك لتمكين اللغة العربية

شام تايمز – متابعة التقت اللجنة المركزية للتمكين للغة العربية في وزارة التربية برئاسة معاون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.