مكافآت للطلاب الذين ينهون إيفادهم بمدة قصيرة.. وكليات جديدة قريباً

كشف وزير التعليم العالي الدكتور عبد الرزاق شيخ عيسى عن أن وزارة التعليم العالي بصدد تأسيس قاعدة بيانات معلوماتية تلعب دوراً كشبكة معلومات تتيح الاطلاع على وضع كافة المعيدين، مشيراً إلى أن هناك فجوة بين الجهات الموفدة وبين الموفدين.

وقال شيخ عيسى : إن هذه الشبكة ستفتح المجال لكل الجهات الحكومية المعنية الموفدة معرفة عدد الموفدين لديها والرواتب التي يتقاضونها إضافة إلى معرفة همومهم والتواصل مع السفارات المعنية بهدف حل مشاكلهم.

وقسم شيخ عيسى الإيفاد إلى نوعين: داخلي وخارجي، موضحاً أن الإيفاد الخارجي يتم لصالح الجامعات «معيدين» أو لصالح الجهات الحكومية.

وأشار شيخ عيسى إلى أن هناك لجنة للبعثات العلمية مسؤولة عن الإيفاد لصالح الوزارات.

واعتبر وزير التعليم العالي أن مشروع قانون البعثات الجديد سيشكل خطوة متقدمة لحل مشاكل الموفدين، كاشفاً على أن الوزارة ستمنح مكافآت لمن ينهون مدة إيفادهم في أقصر فترة ممكنة.

واعتبر شيخ عيسى أن القانون الجديد سيشكل حافزاً للطلاب الموفدين، وخاصة لمن ينجحون في إنهاء مدة إيفادهم خلال فترة قصيرة.

وأضاف شيخ عيسى: إن مشروع القانون تضمن تشكيل لجان للبعثات العلمية وذلك بهدف القضاء على الروتين، لافتاً إلى أن هذه اللجان ستلعب دوراً هاماً في تحسين وضع الموفدين.

وأشار شيخ عيسى إلى تكليف معاون وزير التعليم العالي الدكتور رياض طيفور بمتابعة وضع الموفدين مع الجامعات السورية، وذلك كمرحلة أولى قبل وضع قاعدة بيانات عنهم كمرحلة ثانية، ضارباً مثلاً أن من حق معاون رئيس الجامعة للشؤون العلمية الدخول إلى القاعدة السالفة الذكر لمعرفة عدد الموفدين لدى الجامعة المعنية للوصول إلى إحصائيات دقيقة تكون على مدار الثانية.

واعتبر وزير التعليم العالي أن قانون الكفالة الذي ينظم العلاقة المالية والعلمية مع الموفدين ممن لا يعودون إلى البلاد «قانون مثالي.. ولا يضيع حق الدولة في استرجاع التكاليف التي دفعتها على الموفد»،

مشيراً إلى أنه لا يمكن وضع شروط قاسية بحق المتميزين السوريين وإلا فسنخسرهم، مبيناً أن خسارة المتميزين خطأ كبير، وأن مهمة وزارة التعليم العالي توفير كافة الظروف الملائمة.

وبين شيخ عيسى أن تحصيل حق الدولة من الموفد الذي لم يعد إلى البلاد ولم يحقق التحصيل العلمي المطلوب، يتم خلال القضاء.
وكشف شيخ عيسى عن أن وزارة التعليم ستفتح مجموعة من الكليات في وقت قريب، مشيراً إلى أن الوزارة تتواصل مع الجامعات السورية لمعرفة ما تحتاجه من كليات وذلك من ضمن خطة الوزارة التي تم وضعها.

وأضاف شيخ عيسى إلى أن الوزارة بصدد وضع مفاضلة مثالية تسمح للطلاب السوريين اختيار الفروع الجامعية التي يرغبون الدخول فيها معتبراً أن مفاضلة هذا العام ستكون مساعدة للطلاب دون أن يذكر الآلية التي اعتمدتها الوزارة.

وكشفت إحصائيات صادرة من جامعة دمشق أن عدد الموفدين من المعيدين إلى خارج القطر تجاوز 720 موفدا خلال عام وأن 120 منهم حصلوا على التأهيل العلمي المطلوب ويعودوا إلى القطر، في حين بلغ عدد الموفدين الذين تجاوزوا مدة الإيفاد 490 موفداً.

وقبل شهر نشر تحقيقا عن أعداد الموفدين في جامعة حيث بينت الإحصائيات أن 713 موفداً حصلوا على المؤهل العلمي، 108 منهم لم يعودوا أي بنسبة 12%.

الوطن – شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

أطباء سورية هاجروا عالصومال لـ “معيشة أفضل”!

شام تايمز – متابعة كشف نقيب الأطباء “د. كمال عامر” مؤخراً عن هجرة أطباء سوريين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.