كلينتون تدعو لإنهاء القتل والخوف بسوريا ..آشتون تدين وتطالب النظام السوري بالتنحي

شددت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أن القتل والخوف يجب أن ينتهي في سوريا، في وقت عبر البيت الأبيض والاتحاد الأوروبي عن ذهولهما من المجزرة التي وقعت في مدينة الحولة السورية وأودت بحياة أكثر من 90 شخصا بينهم 32 طفلا، حسب بعثة المراقبين الدوليين في سوريا.

وفي أعقاب ردود فعل دولية غاضبة، أدانت كلينتون “فظاعة” المجزرة، مجددة الدعوة إلى إنهاء إراقة الدماء في البلاد، فيما أعربت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون من جهتها عن شعورها “بالهول” إزاء المجزرة.

وأشارت كلينتون إلى أن الولايات المتحدة تعمل مع حلفائها الدوليين لزيادة الضغط على النظام السوري بعد المعلومات بشأن مجزرة الحولة، مؤكدة أن “حكم القتل والخوف يجب أن ينتهي”.

كاثرين أشتون: على المجتمع الدولي مواصلة التكلم بصوت واحد للمطالبة بقيام النظام السوري بالتنحي

بدورها، قالت الناطقة باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض، إرين بلتون، إن المجزرة تعد “شهادة.. على النظام غير الشرعي” .

وأكّد البيت الأبيض أن النظام السوري يرد على الاحتجاجات السلمية “بقسوة غير إنسانية”.

من جانبها، قالت أشتون في بيان نشر ليل السبت الأحد، “أدين بأشد العبارات هذا العمل الشائن الذي ارتكبه النظام السوري ضد مدنييه، على رغم وقف إطلاق النار الذي تمت الموافقة عليه وبحضور مراقبي الأمم المتحدة”.

وأكّدت أن “على المجتمع الدولي مواصلة التكلم بصوت واحد لطلب إنهاء حمام الدم والمطالبة بقيام (الرئيس السوري) بشار الأسد بالتنحي والسماح بانتقال ديموقراطي” للسلطة.

آشتون تدين وتجتمع بأنان

وأدانت ممثلة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون “مجزرة الحولة” وقالت إن ما ارتكبته قوات النظام السوري تجاه مواطنيها وبوجود المراقبين عمل شنيع.

وطالبت آشتون في بيان لها السلطات السورية بالوقف الفوري لكل أشكال العنف وتوفير كل سبل الدعم لبعثة المراقبين التابعين للأمم المتحدة مع التطبيق الكامل لخطة المبعوث الأممي العربي المشترك كوفي أنان.

وقالت آشتون إنها ستبحث مع المبعوث الأممي العربي المشترك كوفي أنان في وقت لاحق هذه التطورات مشددة على ضرورة أن يبقى المجتمع الدولي موحدا إزاء هذه الأزمة من خلال المطالبة بوقف نزيف الدماء ومطالبة النظام السوري بالتنحي لإفساح المجال أمام التحول الديمقراطي في البلاد.

مود يؤكد أن الدبابات قصفت الحولة

يشار إلى أن رئيس بعثة للمراقبين الدوليين إلى سوريا، روبرت مود كان أكّد أمام الصحفيين أن التدقيق الذي أجراه المراقبون كشف “استخدام مدفعية الدبابات” في قصف الحولة.

بيد أنه أشار إلى أن الظروف التي أدت إلى هذه المأساة “ما تزال غير واضحة”، مضيفا “كائنا من كان الذي بدأ، وكائنا من كان الذي رد، وكائنا من كان الذي قام بهذا العمل العنفي المشين، فهو يتحمل المسؤولية”.

وفي بيان أصدرته المتحدثة باسمها، أشارت وزيرة الخارجية الأميركية إلى أن المراقبين الدوليين “أكدوا أن عشرات الرجال والنساء والأطفال قتلوا وجرح غيرهم المئات في هجوم وحشي استخدمت فيه مدفعيات النظام والدبابات على منطقة سكنية”.

الجيش السوري الحر: فلتذهب خطة أنان إلى الجحيم

وردا على المجزرة، أعلن الجيش السوري الحر أنه سيوقف التزامه بخطة الموفد الدولي الخاص إلى سورية كوفي أنان، إذا لم يتحرك مجلس الأمن بسرعة لحماية المدنيين.

وقال في بيان”نعلن أنه إذا لم يتخذ مجلس الأمن الدولي إجراءات سريعة وعاجلة وطارئة لحماية المدنيين فلتذهب خطة أنان إلى الجحيم”.

في غضون ذلك، أفادت لجان التنسيق المعارضة أن عدد القتلى في سوريا بلغ 1635 منذ بدء مبادرة أنان، مشيرة إلى أنها “استطاعت توثيق القتلى بالاسم، منهم 60 سيدة، 123 طفلا”.

سكاي نيوز عربية – شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

10 ضبوط بحق سائقي نقل عامة في دمشق

شام تايمز – متابعة ضبطت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في دمشق، الأربعاء، 10 مخالفة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.