طبيب يمني يُفقد طفلاً حواسه لأن اسمه علي عبد الله صالح

في واقعة غريبة، اتهم أب يمني أحد الأطباء بحقن طفله البالغ من العمر عامين بأدوية غير مناسبة لحالته، لأن اسمه كاسم الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.

ونقلت صحيفة “الرأي” الكويتية عن الأب عبد الله صالح العميسي: أن “الطبيب كان في بداية الأمر حريصاً على علاج طفله، لكن حينما سأل عن اسمه وعرف أنه يشبه اسم الرئيس اليمني السابق، تغـيرت ملامحه ثم غضب غضباً شديداً وقام من مقعده فجأة وهو يردد عبارات مثل يرحل السفاح.. الموت للبلاطجة”. وهي صفة تطلق على مؤيدي الرئيس السابق.

وتابع الأب: “هدّأنا الطبيب، لكنه قال: إذن طفلك اسمه كاسم السفاح (علي صالح) ثم قام وهو في حالة غضب بتركيب مغذية بعد أن أضاف إليها عدداً من الإبر، فزادت تلك الأدوية من تدهور صحته وفقد بعدها جميع حواسه (السمع والبصر) وأصبح عاجزاً عن الحركة أو الكـلام بصـورة تامة وأسعفناه في صنعاء،

ثم نقلناه إلى مستشفى الأطفال التخـــصصي في القاهرة في مـصر، والأطباء هناك قـــالوا إنه يعاني من ضمور في المخ وأنه تناول أدوية لا تمت بصلة لمرضه السابق، وأنه حالياً يحتاج لتعاطي أدوية معينة بشكل منتظم مدى الحياة، ما جعله يضع جواز سفره، كرهن لدى المستشفى حتى يتمكن من توفير تكاليف العلاج”.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

10 ضبوط بحق سائقي نقل عامة في دمشق

شام تايمز – متابعة ضبطت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في دمشق، الأربعاء، 10 مخالفة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.