الرئيسية » news bar » الإمارات تدعو الجامعة لاجتماع عاجل حول مجزرة سوريا

الإمارات تدعو الجامعة لاجتماع عاجل حول مجزرة سوريا

استنكرت دول مجلس التعاون الخليجي بشدة مقتل أكثر من 100 شخص في سوريا من بينهم عدد كبير من النساء والأطفال في بلدة الحولة في حمص، فيما طالبت الإمارات بعقد اجتماع عاجل لجامعة الدول العربية لمناقشة المجزرة التي اتهمت المعارضة السورية النظام بارتكابها، وأثارت تنديدا دوليا عارما.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات أن وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان “دعا إلى عقد اجتماع عاجل لجامعة الدول العربية لبحث مجزرة الحولة بضواحي مدينة حمص السورية والتي راح ضحيتها أكثر من 106 أشخاص من المدنيين”.

واعتبر عبدالله بن زايد أن “مثل هذا الاستهداف للمدنيين يمثل رمزا مأسويا لفشل جهودنا المجتمعة عربيا ودوليا لإيقاف العنف تجاه المدنيين في سوريا”.

وأجرى وزير الخارجية الإماراتي اتصالين هاتفيين مع المبعوث المشترك لجامعة الدول العربية والأمم المتحدة إلى سوريا، كوفي أنان، وأمين عام جامعة الدول العربية،نبيل العربي، لـ”بحث تداعيات تلك المجزرة”.

من جهته، صـرح الأميـن العـام لمجلس التعـاون لدول الخليـج العربيـة، عبد اللطيف الزياني، أن دول مجلس التعاون إذ “تعبّر عن الحزن والأسى جراء هذه المجزرة التي أدت إلى سقـوط هذا العدد الكبيـر من الأبريـاء العزل ، فإنها تعرب عن استنكارها و إدانتها الشديدين لاستمرار استخدام القوة المفرطة من قبل قوات الحكومة السورية ضد المدنيين العزل”.

في غضون ذلك، توالت،السبت، ردود الفعل الدولية الغاضبة على المجزرة، ودعت وزارة الخارجية البريطانية إلى اجتماع عاجل لمجلس الأمن خلال الأيام القليلة المقبلة، في حين أكّد بان غي مون وكوفي أنان أن مجزرة الحولة تعتبر انتهاكا “رهيبا” للقانون الدولي.

وغداة المجزرة التي وقعت ليلة الجمعة السبت، توجهت بعثة للمراقبين الدوليين إلى الحولة، ودان رئيسها روبرت مود “المأساة الوحشية” التي وقعت في هذه البلدة الواقعة على بعد 25 كيلومترا شمال غرب مدينة حمص.

وقال مود أمام الصحافيين إن المراقبين “يدينون بأشد العبارات المأساة الوحشية” في الحولة، مؤكدا أن التدقيق الذي اجراه المراقبون كشف “استخدام مدفعية الدبابات” في قصف المدينة.

إلى ذاك، أعلن وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ أنه سيتوجه إلى موسكو، الأحد، ليطالب المسؤولين الروس بالمزيد من الضغط على نظام الرئيس السوري بشار الأسد، وذلك وفقا لما ورد على صفحة “توتير” الخاصة بالوزير البريطاني.

وقال هيغ “لا توجد كلمات كافية لإدانة مجزرة الحولة ولابد من رد فعل قوي للمجتمع الدولي”.

ميدانيا، قتل 60 شخصا برصاص الأمن السوري في مظاهرات حاشدة شهدتها مناطق عدة في سوريا، السبت، احتجاجا على “مجزرة الحولة”، حسب لجان التنسيق المحلية المعارضة.

وذكرت اللجان أن 8 أشخاص قتلوا في العاصمة دمشق، مشيرة إلى أن “الجيش النظامي” قام بقمع المظاهرات باطلاق النار الكثيف.. وقام الأمن باعتقال العشرات، ولكن استمرت المظاهرات رغم كل محاولات القمع التي واجهها المتظاهرون”.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

المؤسسة العامة للمخابز: نعمل على إحداث خطوط إنتاج جديدة واستبدالها بالخطوط القديمة

شام تايمز – متابعة قال مدير عام المؤسسة العامة للمخابز “زياد هزاع”.. إن وضع خطوط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.