الرئيسية » news bar » اختبار عين الصقر بلقاء إنجلترا وبلجيكا .. بلاتر يريد تجنب مأساة ركلات الترجيح

اختبار عين الصقر بلقاء إنجلترا وبلجيكا .. بلاتر يريد تجنب مأساة ركلات الترجيح

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم يوم الخميس 24 مايو/ أيار، أن تكنولوجيا خط المرمى “عين الصقر” سيجري اختبارها عملياً للمرة الثانية في اللقاء الودي الذي سيجمع ما بين المنتخب الإنجليزي ونظيره البلجيكي في الثاني من يونيو/ حزيران المقبل.

وسيتم اختبار التكنولوجيا الجديدة خلال المباراة، حيث سبق وأن أجرى الاتحاد تجربة للجهاز الجديد الذي يتم من خلاله تحديد صحة الهدف لأول مرة في المباراة النهائية لكأس هامبشير في سويسرا في السادس عشر من الشهر الجاري.

وأشار بيان “الفيفا” أن استخدام تكنولوجيا “عين الصقر” ستكون نتائجها المباشرة فقط أمام المختبرين وممثلي الاتحاد، وسيتم الإعلان عن نتيجة الاختبار في وقت لاحق، بعد أن يرفع المراقبون نتائج اختبارات المرحلة الثانية إلى مجلس الإتحاد الدولي لكي يتخذ قراراً نهائياً بشأن استعمال تكنولوجيا خط المرمى أم لا.

بلاتر يريد تجنب مأساة ركلات الترجيح

طلب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) جوزيف بلاتر من الألماني فرانز بيكنباور ولجنته من خبراء اللعبة البحث عن بديل لركلات الترجيح من أجل حسم نتائج المباريات معتبرا أن اللجوء إليها يعد “مأساة”.

وكان بلاتر يتحدث لمندوبي الأعضاء في الاجتماع السنوي (الكونغرس) للفيفا الجمعة بعد نحو أسبوع من فوز تشيلسي الإنجليزي على بايرن ميونيخ الألماني بركلات الترجيح في نهائي دوري أبطال أوروبا.

وقال بلاتر “من الممكن أن تصبح كرة القدم مأساة عندما نلجأ لركلات الترجيح. كرة القدم لعبة جماعية وتفقد جوهرها عندما تصبح المواجهة فردية”.

وأضاف “ربما فرانز بيكنباور مع مجموعة كرة القدم 2014 يمكنهم إيجاد حل لنا.. ربما ليس اليوم لكن في المستقبل”، كما أفادت وكالة رويترز للأنباء.

سكاي نيوز عربية – شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

تشرين يواصل صدارته للدوري الممتاز لكرة القدم

استمر تشرين بصدارته للدوري الممتاز لكرة القدم بفوزه على الحرية ضمن منافسات الجولة الرابعة التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.