وقف عملية التصويت لانتخابات الرئاسة في بلدة بشمال شرق القاهرة

أُوقفت عملية التصويت بالإنتخابات الرئاسية في لجنتين انتخابيتين ببلدة في (شمال شرق القاهرة)، ظهر اليوم الأربعاء 23-5-2012، لأسباب تقنية وتنظيمية.

وقالت مصادر متعددة باللجنة القضائية العُليا المشرفة على انتخابات رئاسة الجمهورية المصرية لمندوبي وسائل الإعلام إنه تم وقف عملية التصويت في اللجنتين رقم 3 و5 ومقرهما المدرسة الثانوية التجارية بمركز “فاقوس” بمحافظة الشرقية (شمال شرق القاهرة) لعدم تطابق الأسماء الموجودة بالكشوف الانتخابية مع الأسماء باللجنة.

وكان مئات المواطنين في قرية “منشأة عاصم” التابعة لمحافظة بني سويف جنوب

القاهرة تظاهروا اليوم احتجاجاً على نقل مقر لجنة الانتخابات من مكانها إلى مدرسة مجاورة قالوا إنها تخضع لتأثير التيار السلفي.

وقال فتحي عبد التواب الشاعر أحد أهالي القرية ليونايتد برس إنترناشونال، بوقت سابق، إن أهالي القرية قدَّموا شكاوى إلى كل من النائب العام ورئيس مُجمع محاكم بني سويف إحتجاجاً على تغيير مقر اللجنة الرئيسية للإنتخابات من مدرسة “الشعب الإبتدائية” إلى مدرسة “الشهيد نبيل” في القرية.

واتهم الشاعر نائباً بالبرلمان ينتمي إلى حزب “النور” السلفي بالضغط على مديرية أمن بني سويف لنقل مقر اللجنة الإنتخابية إلى مقر آخر يخضع لتأثير التيار السلفي، مؤكداً أن ذلك يعد تزويراً واضحاً يستوجب تدخلاً سريعاً من الجهات المختصة.

وكانت إنتخابات رئاسة الجمهورية بدأت صباح اليوم الأربعاء في مصر حيث يُدلي المصريون بأصواتهم لاختيار رئيس جديد للبلاد من بين 13 مرشحاً يمثلون مختلف الإتجاهات السياسية والفكرية.

ويدلي أكثر من 50 مليون مصري مقيدين بالجداول الإنتخابية، اليوم الأربعاء وغداً الخميس، بأصواتهم من خلال 351 لجنة إنتخابية عامة، و13097 لجنة فرعية في 27 محافظة لإنتخاب رئيس جديد لجمهورية مصر العربية تحت إشراف قضائي كامل.

وتنتشر عناصر من الجيش والشرطة مدعومة بآليات خفيفة بمحيط اللجان الإنتخابية، وهي المدارس والأندية الرياضية والساحات الشعبية الشبابية، لتأمينها ولإزالة مظاهر الدعاية الإنتخابية للمرشحين، فيما تمركزت سيارت الإسعاف المجهَّزة حول مقار تلك اللجان لتقديم الرعاية الطبّية للناخبين.

وقالت اللجنة القضائية العُليا المشرفة على الإنتخابات الرئاسية، إن نحو 9534 ممثلاً لمنظمات حقوقية محلية وأجنبية، و50 بعثة دبلوماسية معتمدة في مصر، فضلاً عن جامعة الدول العربية ومفوضية الإتحاد الأوروبي والإتحاد الأفريقي يقومون بمتابعة العملية الإنتخابية، فيما يغطيها إعلامياً 2859 إعلامياً وصحافياً مصرياً وأجنبياً مقيماً ووافداً.

وكان نحو نصف مليون مصري في الخارج من المقيمين في أكثر من 140 دولة، صوّتوا بالإنتخابات الرئاسية ما بين يومي 11 و17 من مايو/أيار الجاري بمقار

السفارات والقنصليات المصرية بالخارج لاختيار رئيس من بين المرشحين الـ 13،

وهم عمرو موسى، وأحمد شفيق، ومحمد مرسي، وعبد المنعم أبو الفتوح، ومحمد

سليم العوا، وحمدين صباحي، وأبو العز الحريري، وخالد علي، ومحمد فوزي،

وحسام خير الله، ومحمد حسام، وهشام البسطويسي، وعبد الله الأشعل.

وتكتسب الانتخابات الرئاسية المصرية أهمية بالغة كونها أول إنتخابات يشارك

13 مرشَّحاً لاختيار أحدهم لتولي منصب رئيس الجمهورية، بعد أن بقي المنصب

الرفيع شاغراً منذ 11 شباط 2011 عندما أجبرت ثورة شعبية الرئيس

السابق حسني مبارك على ترك الحُكم بعد 18 يوماً من الاحتجاجات السلمية أنهت

رئاسته للبلاد التي دامت نحو ثلاثة عقود

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

محاولات لتكريس “قسد” وذراعها السياسي شمال شرقي سورية

شام تايمز – متابعة يحاول ما يسمى مجلس سورية الديمقراطية “مسد” الذراع السياسية لـ “قسد” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.