الرئيسية » news bar » صحيفتا تشرين والثورة في صحيفة واحدة و ترخيص 6 صحف و13 مجلة

صحيفتا تشرين والثورة في صحيفة واحدة و ترخيص 6 صحف و13 مجلة

وافقت الحكومة خلال جلستها بشكل أولي على اقتراح وزارة الإعلام المتضمن إعادة هيكلة مؤسسة الوحدة للصحافة وتحويلها إلى شركة مساهمة مغفلة وفق قانون الشركات باسم «الشركة السورية للإعلام والنشر» تصدر عنها صحيفة مركزية جديدة تحل محل صحيفتي تشرين والثورة.
وصدقت الحكومة قرار المجلس الوطني للإعلام بترخيص 6 صحف و 13مجلة، والصحف هي الصباح لصاحبها رزوق الغاوي «سياسية اقتصادية أسبوعية»، والأحوال لأحمد بدور «سياسية اجتماعية أسبوعية» وموزاييك لسهيل العاقل «ثقافية أسبوعية» والمجد لشركة مناي «إعلانية أسبوعية» وتفاؤل ليعمر الزوني «اقتصادية ثقافية يومية» وأمواج لأمل أحمد «إعلانية نصف شهرية».

أما المجلات فهي «الحياة الجديدة» لأمية العظمة «اجتماعية شهرية» وجوسان لنزار البدين «أطفال شهرية»، والحصان المجنح لنضال عيسى «ثقافية رياضية كل شهرين»، وصنّاع الطباعة لبشار زينو «علمية حول الطباعة – شهرية» وسيارتي لمايا شامية «إعلانية للسيارات نصف شهرية»، وبليس للودي علي «اجتماعية ثقافية شهرية»، وعلماء المستقبل لمحمد وردة «علمية تربوية كل شهرين» وصورة لحاتم علي «فنية شهرية» وقصة حب لإيمان حمدي «اجتماعية فنية شهرية» وأرقام وإحصائيات لرمضان درويش «اقتصادية ثقافية كل شهرين» وعالم عبير لرامي اللحام «أطفال تربوية شهرية» ومحاسبة ومال لأسامة سلوم «اقتصادية شهرية» والمنبر الاقتصادي لعامر خوندي «اقتصادية اجتماعية شهرية».

الكوادر الإعلامية

بدوره قال وزير الإعلام الدكتور عدنان محمود: وافق مجلس الوزراء على تحويل مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر إلى شركة مساهمة مغفلة وفق قانون الشركات باسم الشركة السورية للإعلام والنشر تصدر عنها صحيفة مركزية جديدة تحل محل صحيفتي تشرين والثورة.

وأضاف وزير الإعلام: إن عملية دمج الصحيفتين سينتج عنها صحيفة واحدة تسمى تشرين وستكون بمواصفات ومعايير عالمية تواكب بيئة الإعلام المعاصر على المستوى التحريري والإخراجي والإعلامي، وتلبي الاحتياجات المعرفية والإعلامية للرأي العام وتكون قادرة على المنافسة في ظل التحديات التي فرضتها الصحافة الإلكترونية على الصحافة الورقية مشيراً إلى أن 83 % من المعلومات التي تصل إلى الجمهور مصدرها الإعلام الإلكتروني.

وأوضح الدكتور محمود أن الشركة الجديدة ستصدر ملاحق ودوريات وصحفاً متخصصة إضافة إلى صحف يومية محلية في المحافظات وصحيفة الكترونية تحمل اسم الصحيفة الورقية إلى جانب ربط جميع عناصر العملية الإعلامية بالشركة بدءا بالطباعة وانتهاء بالتوزيع.

وبيّن الوزير أن الميزات التي توفرها الشركة الجديدة تتمثل بنظام استخدام يلبي احتياجات العمل الإعلامي وخصوصيته والمرونة في النظام المالي والإداري بما يسهم في تحسين واقع الزملاء الصحفيين مهنياً ومادياً وإعادة أسس الكفاءة المهنية والتطوير المستمر للمهارات .

لافتاً إلى أن جميع الزملاء في مؤسسة الوحدة سيكون لهم دورهم من خلال إعادة تأهيل الكادر وتنوع المنتج الإعلامي ووضع أسس ومعايير مهنية واستقطاب الكفاءات وتشجيع المبادرات واستثمار النظام المالي والإداري والقانوني الذي توفره الشركات المساهمة بما ينعكس إيجاباً على الزملاء الصحفيين.

وأشار إلى أن قانون الشركة الجديد يعالج مشكلة تسرب واستنزاف كوادر المؤسسات الإعلامية وعدم تكرار تجربة الدمج السابقة مؤكداً أن الوزارة وضعت جدولاً زمنياً لتنفيذ هذا الدمج وإصدار الصحيفة الجديدة ومتابعة هذا المشروع الإعلامي الكبير.

وشدد الوزير محمود على إعادة النظر بالتعويضات المالية المناسبة لجهود الصحفيين مع الشركة الجديدة.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

المعرض التخصصي الأول للبناء يبصر النور

شام تايمز – متابعة افتتح وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس “سهيل عبد اللطيف” ووزير الصناعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.