الرئيسية » news bar » الناطق باسم المراقبين : عدد المراقبين وصل أكثر من 307 ويطالب السلطات وباقي الأطراف بمساعدتهم

الناطق باسم المراقبين : عدد المراقبين وصل أكثر من 307 ويطالب السلطات وباقي الأطراف بمساعدتهم

واصلت بعثة المراقبين الدوليين التابعين للأمم المتحدة الخميس 17-5-2012، جولاتها في عدة مدن سورية، فيما أكد الناطق الإعلامي للبعثة حسن سقلاوي أن “عدد المراقبين وصل إلى أكثر من 307 وأن العدد قابل للزيادة تباعا”.

وقال سقلاوي لوكالة الأنباء الألمانية “د ب أ”: ” أن المراقبين العسكريين تعود جنسياتهم إلى 37 بلدا حتى اليوم وان 53 بلدا يساهمون في فريق المراقبين المدنيين والعسكريين بينها ألمانيا كأبرز بلد أوروبي”.

وأضاف سقلاوي، وهو لبناني الجنسية يعمل في الأمم المتحدة منذ سنوات وتم استقدامه من فريق قوات اليونيفيل الدولية جنوب لبنان خلفا للهندي نيراج سينج الذي غادر دمشق: “أصبح لدينا مراكز ثابتة للمراقبين بعدد من المحافظات السورية أبرزها مؤخرا حلب وقبلها درعا وحماة وحمص وادلب وإن الأمور تسير بشكل مقبول والانتشار يستكمل خلال الفترة المقبلة”.

وطالب سقلاوي “السلطات السورية وباقي الأطراف مساعدة المراقبين في عملهم من أجل إيقاف العنف والتفرد إلى باقي بنود مبادرة المبعوث العربي والأممي كوفي عنان المعروفة بالخطة السداسية والتي تدعو لوقف العنف والسماح بالتظاهر السلمي والشروع في عملية سياسية وحرية دخول الإعلام إلى كل الأماكن من دون عرقلة من السلطات”.

ودعا الموظف الأممي “الأطراف كافة إلى قبول حرية التحرك والتنقل للمراقبين في كل الاتجاهات وزيارة كافة المناطق والأماكن دون عوائق وضرورة تأمين سلامة المراقبين وأمانهم”.

وعما إذا كان لدى الأمم المتحدة والمراقبين أي اتهامات ضد جهة ما بعد تعرض فرق المراقبين إلى أعمال عنف في الأيام الماضية، قال سقلاوي: ” ليس لدينا معطيات بعد، نريد إعلانها نأمل أن لا تتكرر هذه الأعمال ضد المراقبين العرب والأجانب”.

وكشف أن “الأوروبيين متواجدون في فرق المراقبين، لا نريد الإفصاح عن المزيد من أجل سلامتهم مع باقي زملائهم”.

وخلال جولة لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) بين المراقبين أظهرت الأعلام الأوروبية التي توضع على ملابس المراقبين عن هويات بلدانهم، كما أظهرت أن هناك تعددا في جنسيات المراقبين من البلدان الأوروبية بينهم ألمانيا وفنلندا والنرويج وكرواتيا وغيرها.

بدورها أفادت وكالة الأنباء السورية سانا أن وفد من المراقبين الدوليين زار مدينة الزبداني بريف دمشق الخميس والتقى عددا من الأهالي فيها”.

كما أعلنت الوكالة الرسمية أن وفد أخر من المراقبين مدينة داريا بريف دمشق، كما زار وفد آخر أحياء الخالدية وعكرمة وشارع الحضارة بحمص.

يذكر أنه يبدأ انتشار المراقبين يوميا دون الإعلان عن الأماكن التي يتوجهون لها بسيارات بعضها مصفح رباعية الدفه تحمل أعلاما أممية.

وكالات – شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

لصاقة التسعير إلزامية على الأدوية

شام تايمز – متابعة كشفت نقيب صيادلة سورية الدكتورة “وفاء الكيشي”، أنه تم إرسال عدّة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.