غليون : رداً على تهديد لجان التنسيق المحلية بالانسحاب من المجلس .. مستعد لترك الرئاسة فور الاتفاق على خلف

أكد رئيس المجلس الوطني السوري المعارض برهان غليون استعداده للاستقالة من منصبه “حفاظا على وحدة المعارضة”.

وقال غليون لوكالة “رويترز” إنه سيعلن استقالته فور الاتفاق على خلف له بالانتخاب أو توافق الآراء.

وأوضح أنه قبل الترشح لرئاسة المجلس حرصا على التوافق، مشددا على أنه لن يكون أبدا “مرشح الانقسام”.

وشدد غليون على أن “المجلس الوطني لا يتجسد بأشخاص، وهو عنوان ثورة الشعب السوري في الخارج، والثورة سوف تظل متمسكة”.

ودعا “المعارضة السورية إلى الاجتماع للخروج من حلقة التنازع والانقسام.. ولايجب أن لا نجعل انقسام المعارضة سببا ليختبئ وراءه الأشخاص كي لا يدعموا الثورة السورية”.

وجاء تصريح غليون رداً على بيان صدر يوم الخميس 17 مايو/أيار من لجان التنسيق المحلية السورية هددت فيه بالانسحاب من المجلس الوطني السوري المعارض، وذلك احتجاجا على “الاستئثار بالقرار” داخل المجلس.

ويأتي هذا التهديد بعد يومين من إعادة انتخاب برهان غليون رئيسا للمجلس الوطني. وقد أثار بقاؤه على رأس المجلس منذ إنشائه في أكتوبر/تشرين الأول 2011، انتقادات كثيرة، خاصة وان آلية عمل المجلس تنص على رئاسة دورية لمدة 3 أشهر.

وجاء في بيان لجان التنسيق: “بعد قرارنا الامتناع عن المشاركة في أعمال المجلس خلال الشهرين الأخيرين وآخرها اجتماع الأمانة العامة في روما (الذي تم خلاله انتخاب غليون) نجد في استمرار تدهور أوضاع المجلس دافعا لخطوات أخرى قد تبدأ بالتجميد وتنتهي بالانسحاب في حال لم تتم مراجعة الأخطاء ومعالجة المطالب التي نراها ضرورية لإصلاح المجلس”.

وأضافت: “لم نشهد في الشهور الماضية سوى عجز سياسي لدى المجلس الوطني”، مشيرة إلى “غياب تام للتوافق بين رؤية المجلس ورؤية الحراك الثوري”. كما أكدت على وجود “تهميش” لمعظم الأعضاء الممثلين للحراك وأعضاء الهيئة العامة للمجلس.

سكاي نيوز عربية – شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

عودة أكثر من 200 لاجئ إلى سورية

شام تايمز – متابعة عاد أكثر من 200 لاجئ إلى سورية من لبنان خلال الــ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.