باسل الحموي رئيساً لغرفة صناعة دمشق و اتحاد غرف الصناعة بسوريا بدلاً من غرواتي

اجتمع مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق اليوم لانتخاب السيد باسل الحموي رئيساً للغرفة خلفاً للسيد عماد غريواتي الذي قدم استقالته لوزير الصناعة أمس لأسباب صحية كما ذكر في معرض استقالته وقال رئيس الغرفة الجديد باسل حموي لدي برس والذي تسلم أيضاً منصب رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية: اتفقنا اليوم إضافة إلى تعييني كرئيس للغرفة أن يتم تعيين بشار زغلولة المندوب عن وزارة الصناعة كنائب ثاني لرئيس الغرفة وعصام زمريق كنائب أول.

وأضاف: تم الاتفاق مع الصناعيين على إعادة تفعيل نشاط الغرفة لتقوم بدورها تجاه الصناعيين، ودورنا كبير وصعب بهذه الفترة الحرجة وسنشكل فرق عمل متكامل لهذا الغرض، حيث إن الصناعي يعاني من ارتفاع الاسعار وانخفاض الانتاج ومن بعض القرارات الحكومية وآخرها رفع الكهرباء وهناك معاناة كبيرة وواجب على الصناعيين حيالها،

فالصناعة السورية لها جذورها وتاريخها سواء بدمشق وحلب خاصة، ومن هنا فإن توجه الغرفة الأول هو التعاون مع غرفة صناعة حلب معتبراً أن هذا الأمر سيكون من الأولويات، قائلاً: نريد أن نكون كصناعيين صوتاً واحداً وأن لايكون هناك صوتاً شاذاً بيننا، وأن نصدّر قرارات مشتركة فيها حلول للصناعيين ونقدم الأفكار لاتخاذ قرار سليم لصالح الصناعة السورية والمواطن السوري.

وأضاف: أتمنى بهذه المحنة أن نكون أكثر دعماً للصناعيين لا أن نحملهم أعباء جديدة للحفاظ على الإنتاج والمنشأة الصناعية وذلك عبر إقناع الحكومة من خلال الحوار الجاد، مشدداً على ضرورة إلغاء قرار رفع سعر الكهرباء لأن الأعباء التي ستأتي للخزينة نتيجة هذه الزيادة ليست عالية.

وفي رده على سبب عدم فعالية الغرفة بالفترة السابقة، قال الحموي: سبب هذه الإشاعة أن الغرفة تعمل بدون إعلام، لكن هذا لاينفي أنها لم تكن تعمل فهي شاركت بالعديد من المعارض الخارجية وتسعى لإيصال خدماتها للصناعيين وتبسيط الإجراءات اليومية أكثر أمامهم، وستعمل بالفترة القادمة على التواصل الفاعل أكثر مع الحكومة وتوصيل مطالب الصناعيين لها.

في هذه الأثناء فإن عضو مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق بشار حتاحت لازال ينفي استقالة غريواتي، ويقول لدي برس: الكتاب الذي وصل للغرفة عن طريق غريواتي يقول إنه مريض وغير قادر على القيام بمهام الغرفة، وأنه سيبقى عضواً بمجلس الإدارة، ورغم أن غريواتي طلب بكتاب وجهه لوزير الصناعة ـ حسب حتاحت ـ تفويض نائبه باسل الحموي ليقوم بمهامه مؤقتاً، لكن الوزير رفض مسألة التفويض معتبراً أن الغرفة تحتاج لرئيس مسؤول عنه بالفترة الحالية لا رئيس يعمل بالتفويض ومن هنا تقرر عقد انتخاب جديد لرئاسة الغرفة، حيث إن مدة علاج السيد غريواتي بألمانيا لن تقل عن الأربع أشهر.

وقال نائب رئيس غرفة صناعة دمشق عصام زمريق لدي برس: إن انتخاب الحموي الآن لايعني أنه لن تحصل انتخابات جديدة بالدورة القادمة، مؤكداً بأنه لم يحصل بين الصناعيين أي إشكالية حول من سيتسلم مهام رئاسة الغرفة، وأن غريواتي يعاني من ذبحة صدرية ومن خثرة دموية امتدت من رجله للرئة، لكنه لايزال عضواً بمجلس إدارة غرفة صناعة دمشق.

دي برس – شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

“سياحة طرطوس” تُقدم 8 رخص لمنشآت سياحية

شام تايمز – متابعة قدمت مديرية سياحة طرطوس /8/ رخص لمنشآت سياحية خلال شهري أيلول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.