الرئيسية » news bar » محافظ حلب يهدد رؤساء الخدمات بالتوقيف: من لا يستطيع العمل فليستقل

محافظ حلب يهدد رؤساء الخدمات بالتوقيف: من لا يستطيع العمل فليستقل

طالب محافظ حلب موفق خلوف رؤساء المديريات الخدمية الذين لا يستطيعون القيام بمهامهم المنوطة بهم على أكمل وجه بتقديم استقالتهم لأن من واجبهم وضع «بصمة حقيقية» في مجال الخدمات والارتقاء بمستواها بما يلبي طموحات المواطن. وهدد خلوف خلال اجتماعه مع المعنيين بمجلس المدينة أمس الرؤساء بالمحاسبة المشددة التي تصل إلى حد «التوقيف» إذا لم يلحظ تحسناً مشهوداً في الواقع الخدمي والنظافة وتحسن الحدائق وقمع مخالفات البناء،

مشيراً إلى أن جولاته الميدانية كشفت له «الواقع المتردي للشوارع والأحياء وسوء حال النظافة وتراجع صيانة الشوارع وانتشار المخالفات السكنية نتيجة لتقاعس رؤساء المديريات الخدمية بعملهم، الأمر الذي يقضي بمحاسبة المقصرين والمتابعة اليومية للنهوض بالخدمات ومعالجة المشاكل».

وحث المحافظ المديرين الخدميين على القيام بجولات ميدانية يومية في قطاعاتهم لرصد الواقع على الأرض وعدم الجلوس وراء مكاتبهم وتسخير مواردهم البشرية في قطاعاتهم لخدمة المصلحة العامة في كل الأعمال وفق الأولويات.

من جهته اقترح مدير مجلس مدينة حلب محمد أيمن حلاق إحداث لجنة هدم فرعية خاصة بمجلس المدينة «مهمتها مؤازرة عمل المديريات الخدمية في تنفيذ حملات الهدم»، فطلب المحافظ تأمين مستلزمات نجاح هذه اللجنة من عمال وآليات والتركيز على المخالفات القائمة على أملاك الدولة وأملاك الغير.

ولفت في الاجتماع مداخلة الدكتور حسن قاسم عضو المكتب التنفيذي في المحافظة المختص المسؤول عن مجلس المدينة والتي أكد فيها أن ذرائع المعنيين بنقص الإمكانات المتوافرة من عمال وآليات في الدوائر الخدمية لتنفيذ مهامهم «واهية، وبإمكانهم في ظل الإمكانات الراهنة قمع المخالفات والنهوض بواقع النظافة إلى مستوى أفضل بكثير من هذا الواقع».

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

لصاقة التسعير إلزامية على الأدوية

شام تايمز – متابعة كشفت نقيب صيادلة سورية الدكتورة “وفاء الكيشي”، أنه تم إرسال عدّة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.