سقوط شهداء وجرحى في سلسلة جديدة من أعمال العنف في مختلف مناطق سورية

أفاد ناشطون سوريون باستشهاد 40 شخصا بنيران قوات النظام اليوم معظمهم بحمص ليرتفع عدد الشهداء على مدى يومين إلى 110 شهداء رغم وجود المراقبين الدوليين، وقد تجدد القصف على خان شيخون بمحافظة إدلب شمال غرب البلاد، بعدما سلم مقاتلون من الجيش السوري الحر ستة مراقبين دوليين إلى قافلة للأمم المتحدة قرب مدخل المدينة.

كما واصلت القوات النظامية قصفها لمناطق بمحافظة حمص أعنفها على الرستن، إضافة إلى تعرض بلدة معربة ومخيم النازحين بدرعا لقصف عشوائي، وشن حملات دهم واعتقال في عدة مدن وبلدات وأحياء بالعاصمة دمشق.

وفي الغوطة الشرقية بريف دمشق، اقتحمت قوات الأمن بلدة دير العصافير وسط إطلاق نار كثيف، كما اقتحمت قوات أخرى بلدة حتيتة التركمان. وتعرضت المنطقة الصناعية بحماة وبلدة كفرطون وطيبة الإمام اللطامنة بريف حماة لاقتحام وسط إطلاق نار وعمليات اعتقال وتخريب للممتلكات.

وفي مدينة بانياس على البحر الأبيض المتوسط أفاد ناشطون بشن قوات النظام حملة اعتقالات وصفوها بالشرسة منذ ثلاثة أيام شملت عشرات الشباب من المدينة وقراها.

وفي محافظة الحسكة شمال شرق البلاد أطلقت قوات الأمن الرصاص والغاز المدمع على مظاهرة في مدينة عامودا اليوم وفق الهيئة العامة للثورة، في حين شهدت عدة مدن وقرى في إدلب وحماة ودير الزور إضرابا اليوم حدادا على قتلى “مجزرة خان شيخون”.

ووثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان سقوط 26 شهيداً معظمهم في مدينة حمص باقتحام حي الشماس وبين القتلى طفلة وإمام مسجد، في حين أشارت الهيئة العامة للثورة السورية إلى ارتفاع عدد شهداء “خان شيخون” التي وقعت بالأمس بحضور المراقبين الدوليين إلى 35 شهيداً حتى الآن بينهم ثلاثة أطفال إضافة إلى عشرات الجرحى.

سقوط قتلى وجرحى في سلسلة جديدة من أعمال العنف في مختلف مناطق سورية

وأفادت وكالة الأنباء السورية “سانا” يوم 16 مايو/أيار أن قناصا أطلق النار على أحد عناصر قوات حفظ النظام في حمص قرب الساعة القديمة ما أدى إلى مقتله على الفور.

وفي حمص أيضا أصيب ثلاثة مدنيين  بينهم طفل في التاسعة من العمر بجروح بشظايا قذيفتي هاون أطلقتهما المجموعات الإرهابية المسلحة من حي الخالدية وأدتا أيضا إلى إلحاق أضرار مادية ببعض المنازل والمحلات التجارية.

وفي درعا استهدف مسلحون مساء 15 مايو/أيار حي النازحين بالمدينة بقذائف “أر بي جي” ما أدى لاستشهاد طفلة في الثالثة من العمر وإصابة 16 مدنيا بجروح بعضهم في حال خطرة.

كما أفادت “سانا” أن مجموعة إرهابية مسلحة أقدمت على اقتحام أحد المنازل الخاصة في بلدة زيزون وأطلقت النار عليه ما أدى إلى وفاة صاحبه بعد إسعافه لمستشفى درعا الوطني.

وفي حلب قتل مدني وأصيب آخر بجروح أثناء هجوم المسلحين المجهولين وقت توجههما إلى العمل في سيارة على أحد الطرق المحلية صباح يوم 16 مايو/أيار.

وقالت “سانا” إن وحدات الهندسة فككت يوم 16 مايو/أيار عبوة ناسفة مركبة بأسفل سيارة أمام منزل أحد عناصر قوات حفظ النظام بحي الفردوس في حلب كانت معدة للتفجير عن بعد ومربوطة بجهاز خلوي.

وأقدمت مجموعة مسلحة ليلة 15-16 مايو/أيار على تفجير عبوة ناسفة بمحطة الوقود بالقرب من مدينة سلقين بريف إدلب ما أدى إلى وقوع أضرار كبيرة في بناء المحطة وآلية بلدوزر كانت بالقرب منها .

من جانب آخر نقلت شبكة “بي بي سي” الإخبارية عن “المرصد السوري لحقوق الإنسان” المعارض أن أربعة اشخاص قتلوا اثر إطلاق نار من رشاشات ثقيلة من قبل القوات النظامية السورية على مخيم النازحين في مدينة درعا بعد منتصف ليل 15-16 مايو/أيار.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

اتفاقية تفاهم وتعاون لتدريب 1555 شاب وشابة ضمن كافة الاختصاصات السياحية

شام تايمز – متابعة وقعت الهيئة العامة للتدريب السياحي والفندقي اتفاقية تفاهم وتعاون مع جمعية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.