حسين فهمي: أنا ثوري ولكن لا أطيق زحمة التحرير وأؤيد عمرو موسى

أكد الفنان المصري حسين فهمي أنه كان مع ثورة يناير إلا أنه لم ينزل الى التظاهر في ميدان التحرير لأنه لا يحتمل الزحمة، مضيفاً أنه يدعم عمرو موسى للرئاسة المصرية ولا يعتبره من “الفلول”.

وأكد فهمي ضمن حديثه لبرنامج “سباق الرئاسة” على قناة “العربية”، أن تنوع دعم الفنانين لمرشحي الرئاسة المصرية يعد شيئاً صحياً وطبيعياً؛ حيث إنه ولأول مرة في تاريخ مصر يتكلم الناس ومنهم الفنانون في المواضيع السياسية.

وشدد على أن الفنانين حين يقررون دعم أي مرشح فهم يتكلمون بصفتهم مواطنين مصريين يتحمسون لبرامج وأفكار بعض المرشحين وليس كفنانين.

دعم الفنانين للمرشحين

ونفى حسين فهمي أن يكون معظم الفنانين يتجهون إلى دعم حمدين صباحي، مؤكدا مرة أخرى دعمه لعمرو موسى لتاريخه في السياسة الدولية والداخلية.

ورفض تقسيم الفنانين إلى قائمتين: واحدة سوداء، تضم الفنانين الذين كانوا مقربين من النظام السابق، وأخرى بيضاء لمن نزلوا إلى ميدان التحرير.

كما أنه رفض وصف بعض المرشحين بالفلول، متسائلاً: هل كل من شغل منصباً قبل ثورة يناير يعتبر كأنه كان يعمل لصالح النظام السابق وليس لمصلحة مصر؟

وأضاف: “عندما نتكلم عن الفلول، فالمجتمع المصري كله فلول”، مشدداً على ضرورة أن تتم مصالحة في المجتمع المصري الذي يجب عليه التطلع الى الأمام.

وفي هذا السياق قال: “أنا ثوري لكن لم أنزل ميدان التحرير”، معللاً ذلك بعدم قدرته على الوقوف في الزحمة.
مستقبل الفن في مصر

وعن مستقبل الفن في مصر اعتبر فهمي أنه مستمر لأن الفن في وجدان المواطن المصري، مؤكداً أن فناني مصر طالما قدموا فناً هادفاً وراقياً.

واعتبر فهمي الحكمَ على عادل إمام قضية “قديمة وثأرية”، سببها أن الممثل قدم أفلاماً ضد الجماعات الإسلامية التي كانت تقوم بالإرهاب في فترات سابقة من تاريخ مصر.

وأكد أن هذه القضية لم تخوّف الفنانين ولم تؤثر على آرائهم في دعم بعض المرشحين.

ومزح فهمي قائلاً: “إن ما تشهده الساحة السياسية المصرية الآن يتفوق على مخيلة أي سيناريست، خاصةً في شأن مناقشات مجلس الشعب أو النائب الذي رفع الأذان داخل المجلس”.

وأخيراً اعتبر الفنان المصري حسين فهمي أنه على الفنانين التريّث قبل عمل مسلسلات سياسية؛ لأن المجتمع والمشهد السياسي مازالا يتطوران ولم تتضح معالمهما الكاملة بعد.

نشاط تلفزيوني

وحول تركيز نشاطه على التلفزيون في السنوات الأخيرة قال “لأنني وجدت من خلاله أدواراً ممتازة تعرض عليّ، ومن خلال مسلسلات جيدة جداً، ومكتوبة بشكل جيد على يد كتاب كبار إلى جانب الخدمات الإنتاجية الراقية أثناء تصوير تلك الأعمال،

وبالتالي كنت أعمل مع مخرجين متميزين، ومن هنا استطعت أن أقدم أعمالاً جيدة ولها قيمتها الفنية مثل “أصحاب المقام الرفيع” و”أولاد الأكابر” و”يا ورد مين يشتريك” و”الشارد” و”مواطن بدرجة وزير” و”الإمبراطور” و”حق مشروع” و”وكالة عطية” و”قاتل بلا آجر”.

وأكد النجم الكبير أنه “لا يعنيه عرض مسلسله الجديد في رمضان المقبل بسبب الزحمة الشديدة للأعمال وهي بدورها تؤثر في حجم نجاح العمل، قائلا: أفضل لو انتهى تصويره وعرض قبل رمضان بعيداً عن زحمة المسلسلات حتى يأخذ حقه في المشاهدة والنقد والتحليل، والمسلسل الجيد يفرض نفسه ويجعل لنفسه موسماً خاصاً به وينجح في أي وقت يعرض فيه”.

وتابع “النجم نجم في أي مجال يعمل فيه، وكل نجم له جمهوره وله أعماله التي تحقق له النجاح والتواجد بشكل جيد” .

وأضاف “أنا فنان أعبر عن فني وعندما أجد دوراً يرضيني أقدمه، وليس صحيحاً أن الكبار انسحبوا من السينما لأننا جيل اجتهد كثيراً من أجل أن يقدم فناً راقياً، وإذا نظرنا إلى التليفزيون فقد حققنا نجاحاً والأعمال يتم تسويقها بأسماءنا ولذلك أقولها صراحة إن النجوم الجدد لم يشكلوا أي خطر علينا، بالعكس فمنهم من يرفض أن يشارك في عمل نحن أبطاله حتى لا يكشف نفسه وإمكانياته الفنية، ورغم ذلك كلنا رحبنا بالجدد وشجعنا تواجدهم وقد شاركت في مشهد من فيلم “مافيا” مع أحمد السقا.

وعن علاقته بالمسرح قال “أنا لست من النوع الذي يقدم كل فترة مسرحية جديدة، فقط أقدم كل فترة بعيدة مسرحية لها قيمة كبيرة يشاهدها الجمهور سنوات طويلة”.

خمس زيجات

وعن حياته الشخصية قال فهمي “توجد ست نساء تحكمن في حياتي، هن أمي وزوجاتي الخمسة، وليس معنى التحكم هنا أنهن فرضن شخصيتهن عليّ، ولكن كان لهن دور مهم في حياتي”.

وأوضح أنه تزوج 5 مرات، كانت الزوجة الأولى “نائلة محمود” أم ابنه محمود وابنته نيرة، ثم الفنانة “ميرفت أمين” وأنجب منها منة الله ولكنهما انفصلا بعد سنوات من التألق كثنائي فني وزوجي، ليتزوج من خارج الوسط الفني من ابنة سفير سابق في تجربة زوجية ثالثة، ثم كانت خبيرة الكومبيوتر هالة فتحي هي تجربته الزوجية الرابعة، وأخيراً كانت الزيجة الخامسة من الفنانة لقاء سويدان. وشدد على أنه لم يكن يجمع بين زوجتين في ذات الوقت .

وأضاف “تزوجت أكثر من مرة، ولم أقابل أي مشكلة من المعجبات رغم أنني كنت فتي أحلام الكثيرات، لكن زوجاتي هن اللاتي كان يغرن عليّ، وكنت أشفق على زوجاتي من كثرة المعجبات”.

العربية.نت – شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

10 ضبوط بحق سائقي نقل عامة في دمشق

شام تايمز – متابعة ضبطت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في دمشق، الأربعاء، 10 مخالفة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.