الرئيسية » news bar » فريق من المراقبين الدوليين كان بحماية الجيش الحر يعود إلى دمشق بعد محاصرته في خان شيخون

فريق من المراقبين الدوليين كان بحماية الجيش الحر يعود إلى دمشق بعد محاصرته في خان شيخون

قال مصدر في المعارضة السورية الأربعاء 16 مايو/أيار، إن مقاتلي المعارضة أعادوا يوم الأربعاء 6 مراقبين دوليين كانوا قد حوصروا يوم الثلاثاء في خان شيخون بإدلب بعد أن أصيبت السيارة التابعة لمجموعة المراقبين في انفجار أثناء جولة تفقدية يوم الثلاثاء 15 مايو/أيار.

وأضاف المصدر لوكالة “رويترز” أن المراقبين الذين كانوا لدى مقاتلي المعارضة في بلدة خان شيخون غادروا البلدة في عربة تابعة للأمم المتحدة وصلت من دمشق لنقلهم. وكان المراقبون قد أمضوا ليلتهم مع مقاتلي المعارضة الذين قالوا من جانبهم إن مغادرة المراقبين لوحدهم لن تكون آمنة.

وكانت وكالة “يونايتد برس انترناشيونال” نقلت عن مصدر محلي، لم تسمه، في وقت سابق قوله إن فريقا من المراقبين الدوليين تعرض في محافظة إدلب، يوم الثلاثاء، إلى اختطاف على أيدي مسلحين على طريق إدلب – خان شيخون.

وبين المصدر أن مجموعة مسلحة اعترضت الوفد خلال توجهه إلى حماة، مشيرا إلى أن المجموعة طلبت من أعضاء الوفد  التوجه إلى خان شيخون للمشاركة في جنازة.

وذكر المصدر أن الفريق الأممي طلب، قبل وصوله إلى المدينة، النجدة من الجيش السوري. وأضاف أنه لدى تدخل القوات الحكومية تعرضت إحدى العربات العسكرية إلى قذائف صاروخية ما أدى إلى مقتل أحد عناصر قوات حفظ النظام وجرح آخرين.

مراقبون دوليون بحماية الجيش الحر في خان شيخون

وأفاد متحدث الجيش الحر، محمد إدريس، في تصريح لـ”سكاي نيوز عربية”، الأربعاء 16-5-2012 أن ستة من أعضاء فريق المراقبين الدوليين محاصرين منذ مساء الثلاثاء في منطقة خان شيخون شمالي سوريا موجودون في حمايته.

وأكدت وثيقة داخلية للأمم المتحدة أن المراقبين المحاصرين في حماية “الجيش السوري الحر”، وأن البعثة الدولية تسعى إلى تأمين خروج عناصرها من المنطقة.

وسبق لرئيس بعثة المراقبين الدوليين إلى سوريا، الجنرال روبرت مود، أن أكد أن المراقبين المحاصرين في محافظة إدلب شمالي سوريا، في أمان.

وأضاف “لدينا عدد من المراقبين الذين تعطلت سياراتهم في تلك المنطقة حيث كانوا يقيمون.. تحدثنا إليهم هاتفياً”، مضيفاً أنهم “مطمئنون وسعداء حيث هم، وأن المنطقة آمنة”.

واستهدفت عبوة ناسفة مركبة الفريق خلال تجوله بمدينة خان شيخون بمدينة إدلب شمالي البلاد، ولكن لم يصب أحد من المراقبين.

وكانت لقطات فيديو أظهرت سيارة بيضاء شبيهة بسيارات مراقبي الامم المتحدة، وقد تضررت مقدمتها في الهجوم على منطقة خان شيخون.

المصدر: يو بي آي + رويترز + اي بي  – شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

معاون وزير التربية يلتقي إدارة دار “الفكر” لوضع أسس للتعاون المشترك لتمكين اللغة العربية

شام تايمز – متابعة التقت اللجنة المركزية للتمكين للغة العربية في وزارة التربية برئاسة معاون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.