الرئيسية » news bar » كوسوفو تؤكد دعمها للمعارضة السورية بعد تصريحات موسكو حول تدريب مقاتلين سوريين فيها

كوسوفو تؤكد دعمها للمعارضة السورية بعد تصريحات موسكو حول تدريب مقاتلين سوريين فيها

أعلن أنور خوجة وزير خارجية كوسوفو الثلاثاء 15/5/2012، دعم بريشتينا للمعارضة السورية، مؤكدا أن حكومته أقامت “صلات دبلوماسية” مع ممثلين عن تلك المعارضة، جاء ذلك رداً على تصريح فيتالي تشوركين مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة الذي حذر من تحويل كوسوفو إلى معسكر لتدريب مسلحين سوريين.

وأوضح خوجة الذي كان يتحدث بعد اجتماع مجلس الأمن الدولي حول كوسوفو أن بريشتينا تقدم دعما سياسيا للمعارضة السورية، ونقلت وكالة “رويترز” عن خوجة قوله: “كنا من بين الحكومات الأولى في أوروبا التي دعمت قوى المعارضة في ليبيا وفي بلدان عربية أخرى العام الماضي، لأننا كنا نحارب من أجل القيم ذاتها”.

وتابع قائلاً: “إننا نتخذ نفس الموقف من الأوضاع في سورية، فقد جرت بعض الاتصالات الدبلوماسية بين حكومة كوسوفو والمعارضة السورية”، ونفى خوجة الأنباء القائلة بوجود أي مراكز لتدريب المقاتلين السوريين على أراضي كوسوفو.

وكان تشوركين قد تطرق أثناء اجتماع مجلس الأمن إلى ما أوردته بعض وسائل الإعلام العالمية من معلومات حول أن “سلطات كوسوفو تعمل على إقامة اتصالات مع ممثلين عن المعارضة السورية، وذلك من أجل تدريب المقاتلين السوريين على أراضي كوسوفو على وجه الخصوص”، واصفا تلك الأنباء بالمثيرة للقلق.

وشدد المسؤول الروسي على أن “مثل هذا النشاط من شأنه تقويض الجهود التي يبذلها المبعوث الخاص للأمم المتحدة وجامعة الدول العربية والتي تحظى بتأييد الأسرة الدولية برمتها”.

وتابع قائلا: “إضافة إلى ذلك، فإن تحويل كوسوفو إلى معسكر دولي لتدريب مقاتلين من مختلف الجماعات المسلحة يمكن أن يصبح عامل زعزعة للاسقرار، تتعدى تداعياته نطاق منطقة البلقان”، ودعا تشوركين الهيئات الدولية الموجودة في كوسوفو إلى “وضع حد لهذه المحاولات”.

وكالات – شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

لصاقة التسعير إلزامية على الأدوية

شام تايمز – متابعة كشفت نقيب صيادلة سورية الدكتورة “وفاء الكيشي”، أنه تم إرسال عدّة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.