الرئيسية » news bar » إيقاف هامور طبي اختلس 75 مليون ريال في جدة

إيقاف هامور طبي اختلس 75 مليون ريال في جدة

ألقت الجهات المختصة القبض على رجل أعمال وصاحب مستشفى خاص، وأودعته سجن بريمان العام بتهمة اختلاس مبالغ مالية من مواطنين وتراكم ديون بلغت 75 مليون ريال.

وجاء القبض على رجل الأعمال إثر إيهام مواطنين في الدخول معه كشركاء بمشاريع عديدة منها إنشاء منشآت صحية خاصة في جدة، وكذلك لكونه مطلوباً للمثول أمام الهيئة الطبية الشرعية بتهمة المسؤولية عن 10 أخطاء طبية وقعت في المستشفى الذي يملكه ويديره، تسبب بها أطباء عاملون لديه، للمرضى والمراجعين.

وأفادت مصادر في تصريحات خاصة إلى صحيفة “الوطن” السعودية أن المحكمة الجزائية تلقت شكاوى مواطنين إثر تضررهم من سلب أموالهم من قبل رجل أعمال، أوهمهم بإدخال المبالغ التي تحصل عليها منهم بمشاريع وهمية.

وبحسب المصادر، فقد تم القبض في وقت سابق من الشهر الحالي على المتهم، عندما فوجئ عدد من المواطنين بأن رجل الأعمال بدأ بأسلوب التهميش لهم والتهرب من السؤال المتكرر عن أموالهم التي دفعوها له، ما دفعهم لرفع شكوى للمحكمة الجزائية، مطالبين باسترجاع أموالهم التي تجاوزت 75 مليون ريال. وعلى ضوء الشكاوى المتعددة، قامت الجهات المختصة بالقبض عليه بعد إحضاره بالقوة الجبرية، والتحقيق معه بالتهم الموجهة ضده، والتي أبرزها: اختلاس أموال الغير بالنصب والاحتيال، وتراكم ديون مالية عليه والتهرب من المطالبين بأموالهم.

وكشف رئيس الهيئة الشرعية الطبية بجدة الشيخ عبدالرحمن العجيري عن أن المتهم مطلوب بقضايا أمام الهيئة الشرعية الطبية وذلك إثر ارتكاب أطباء في المستشفى التي تعود ملكيته له للعديد من الأخطاء الطبية بحق مواطنين ونزلاء ومراجعين، ما تسبب لهم في حدوث حالات وفاة وضرر طبي ظاهر.

وأكد العجيري أن المستشفى الخاص الذي يمتلكه رجل الأعمال متورّط بقيام بعض الأطباء بإجراء عمليات “بواسير” بطريقة خاطئة تسببت في حدوث مضاعفات خطيرة للمرضى ما أدى لفقد منفعة وجلب ضرر.

وأضاف أنه من ضمن القضايا التي تنظر فيها الهيئة الشرعية وتسبب بها أطباء عاملون بالمستشفى الذي تعود ملكيته إلى رجل الأعمال الموقوف، قضايا رفعها أولياء أمور مواليد جدد، تتهم المستشفى بالمسؤولية عن نقص “الأوكسجين” الذي كان يمنح لمواليدهم الجدد، وهم في قسم رعاية الخداج، ما أدى إلى حدوث حالات وفاة. ولفت العجيري إلى أن عدد القضايا التي تنظرها الهيئة الشرعية يصل إلى 10 قضايا.

وأكد أن المستشفى الخاص تم إقفاله قبل عام بعد أن كثرت الأخطاء الطبية التي سجلت فيه من قبل الأطباء الممارسين، لكن سرعان ما قام رجل الأعمال بفتح مستوصف خاص بموقع المستشفى السابق، ومكّن الأطباء من ارتكاب أخطاء طبية جديدة بحق المرضى، إلى جانب أن المستوصف يفتقر إلى وجود الكوادر الطبية المؤهلة والأجهزة الطبية الحديثة.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

لصاقة التسعير إلزامية على الأدوية

شام تايمز – متابعة كشفت نقيب صيادلة سورية الدكتورة “وفاء الكيشي”، أنه تم إرسال عدّة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.