اخلاء سبيل 8 ناشطين من المركز السوري لحرية التعبير

أخلى القضاء العسكري السوري السبت12/5/2012 سبيل ثمانية ناشطين بينهم رزان غزاوي كانوا أوقفوا مع الناشط والإعلامي مازن درويش في المركز السوري للإعلام وحرية التعبير في 16 شباط/فبراير والمتهمين بـ”حيازة منشورات محظورة” على أن يحاكموا طليقين.

وقال المحامي ومدير المركز السوري للدراسات والبحوث القانونية أنور البني لوكالة “فرانس برس”: “قرر قاضي الفرد العسكري إخلاء سبيل الناشطين هنادي زحلوط ويارا بدر ورزان غزاوي وثناء الزيتاني وميادة خليل وبسام الأحمد وجوان فرسو وأيهم غزول”.

وأضاف المحامي أن الناشطين ستتم محاكمتهم بتهمة “حيازة منشورات محظورة” بقصد توزيعها وهم طليقين في 29 أيار/مايو، وأشار الحقوقي إلى أن الناشطين “هم جزء من المجموعة التي اعتقلت بتاريخ 16 شباط/فبراير من المركز السوري للإعلام وحرية التعبير فيما لا يزال مصير الآخرين مجهولا” معربا عن قلقه “من ورود أنباء غير مطمئنة عن صحتهم”.

والناشطون هم رئيس المركز مازن درويش وعبد الرحمن حمادة وحسين غرير ومنصور حميد وهاني الزيتاني.

والمركز الذي يرأسه درويش، هو المنظمة الوحيدة في سورية المتخصصة في متابعة وسائل الإعلام والإنترنت، وله صفة عضو استشاري للمجلس الاقتصادي والاجتماعي في الأمم المتحدة.

وساهم المركز سابقا بدور كبير في شجب قرارات أصدرتها وزارة الإعلام، فانتقد على سبيل المثال الحظر المفروض على توزيع عدد كبير من الصحف والمجلات في سورية، وفقا لمنظمة مراسلون بلا حدود.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

الأولوية لإعادة المهجرين إلى منازلهم القابلة للسكن

شام تايمز – متابعة أكد محافظ دمشق “عادل العلبي”، أن العمل جار لإعادة المهجرين إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.