الرئيسية » news bar » السبت نهائي كأس ألمانيا بين دورتموند والبايرن…كل منهما يبحث عن الثنائية

السبت نهائي كأس ألمانيا بين دورتموند والبايرن…كل منهما يبحث عن الثنائية

يختتم موسم الكرة الألماني 2011/2012 عندما يتقابل سيد أندية ألمانيا على مر التاريخ بايرن ميونيخ، مع نادي الحاضر بطل الدوري الألماني للعام الثاني على التوالي بوروسيا دورتموند في نهائي الكأس التي انطلقت موسم 1934/1935 وستقام المباراة على أرضية الملعب الأولمبي في العاصمة برلين ابتداءً من التاسعة مساء السبت، بصافرة الحكم غاغيلمان القادم من مدينة بريمن.

الثنائية

المفردة الأهم في هذه المباراة أن كلا الناديين يبحث عن الثنائية، لكن شتان بين هذه وتلك منطقياً وواقعياً، إذ إن ثنائية دورتموند محلية بامتياز حقق شطرها الأول عندما فاز بالدوري، وبقي أمامه مباراة واحدة لتحقيق الثنائية للمرة الأولى بتاريخه.

في حين العملاق البافاري ينشد ثنائية ممزوجة بين النكهة المحلية والأوروبية، مع فارق أنه لم يحقق أياً منهما حتى اللحظة، والهدف المبدئي إنقاذ الموسم، وبالنسبة للمدرب هاينكس يريد الحفاظ على مكانه مدرباً للفريق من خلال التتويج بأحد اللقبين على الأقل، والفوز بالكأس يعد دعامة معنوية مطلوبة للدخول بمعنويات عالية السبت المقبل في النهائي الحلم للبايرن وتشيلسي على حد سواء.

الأرقام تميل للأحمر

الأحمر البايرن هو كبير أندية ألمانيا من كل الاتجاهات، فهو الأكثر فوزاً بلقب الدوري، والأكثر فوزاً بالألقاب الأوروبية والسوبر المحلية، كما أنه الأكثر تتويجاً بالكأس موضوع مادتنا، فالبايرن حمل اللقب خمس عشرة مرة آخرها 2010 في حين الأصفر دورتموند أحرز اللقب مرتين فقط عامي 1965 و1989.

ومجموع لقاءات الفريقين تميل كل الميل للبايرن، لكن لغة التاريخ والماضي تختلف كل الاختلاف عن جغرافيا الحضور، حيث تغلب دورتموند على البايرن في ذهاب وإياب الدوري الحالي، وذهاب وإياب الدوري الفائت وتلك النتائج هي التي صنعت االفارق وقادته باقتدار للقب البوندسليغا.

ترقب وحذر

الجماهير العالمية تنتظر المباراة بفارغ الصبر لمعرفة كيف سيحضّر البافاري لنهائي الشامبيونز، وكيف سيتعامل مع قاهره في الدوري وهو الذي أظهر معدنه الحقيقي في النصف الثاني من الموسم وتحديداً منذ الخسارة أمام بازل السويسري التي وضعت المدرب هاينكس على كف عفريت.

وعلى الطرف المقابل يتطلّع دورتموند لاستمرار المسيرة الظافرة الأشبه بسيل جارف لا يبقي ولا يذر، إذ أنهى الدوري غير مهزوم في ثمان وعشرين مباراة متتالية وهذا رقم لا يحتاج لأدنى شرح.

عناصر بارزة

المباراة لا شك هي كلاسيكو الكرة الألمانية مؤخراً، حيث عديد اللاعبين تحت المجهر وخاصة الثنائي ريبيري وروبين والأخير أعلن قبل أيام أنه لن يبقى مع الفريق، إضافة لعناصر بارزة من المنتخب الألماني المدعو للذهاب لبولندا وأوكرانيا أمثال لام وشفاينشتايغر وغوميز وموللر والحارس الفائز باللقب العام الفائت نوير.

وفي دورتموند هناك الياباني كاغاوا شعلة النشاط في خط الوسط الذي سيحدد مستقبله مع الفريق بعد النهائي كما صرح الأسبوع الفائت، والعين على المهاجم البولندي المطالب بالكثير في النهائيات القارية ليفاندوفسكي والبارغوياني لوكاس باريوس والألماني الصاعد ماريو غوتزه.

الطريق إلى النهائي

كلا الفريقين احتاج لركلات الترجيح في إحدى المباريات، والشيء الذي ميّز البايرن ودورتموند معاً القوة الدفاعية بتلقي البايرن هدفاً واحداً فقط، في حين لم يتلقَ دورتموند أي هدف.

في الدور الأول تغلب البايرن على براوشفيغ (درجة ثانية) بثلاثة أهداف، وفي الدور الثاني غلب أنغولستادت (درجة ثانية) بستة أهداف، وفي الدور الثالث هزم بوخوم (درجة ثانية) بهدفين لهدف، وفي ربع النهائي انتصر البايرن على شتوتغارت بهدفين، وفي نصف النهائي هزم مونشن غلادباخ بركلات الترجيح بعد التعادل السلبي.

من جهته دورتموند تغلب في الدور الأول على ساند هايسن (درجة ثالثة) بثلاثة أهداف، وفي الدور الثاني غلب دينامو دريسدن (درجة ثانية) 2/صفر، وفي الدور الثالث تخطى فورتونا دوسلدورف بركلات الترجيح بعد التعادل السلبي، وفي ربع النهائي انتصر على هولستن كيل (درجة رابعة) بأربعة أهداف، وفي نصف النهائي أبعد فيورث (درجة ثانية) بهدف في الوقت الإضافي.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

تشرين يواصل صدارته للدوري الممتاز لكرة القدم

استمر تشرين بصدارته للدوري الممتاز لكرة القدم بفوزه على الحرية ضمن منافسات الجولة الرابعة التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.