الرئيسية » news bar » إفريقيا تخسر اثنين من مشاهيرها في 3 أيام

إفريقيا تخسر اثنين من مشاهيرها في 3 أيام

فقدت القارة الإفريقية اثنين من معالمها الكروية في غضون ثلاثة أيام، ذلك بعد وفاة النجم السنغالي السابق جول فرنسوا بوكاندي ليلحق بزميله النيجيري رشيدي ييكيني بوفاته عن عمر 54 عاماً في مدينة متز الفرنسية إذ كان يخضع لعلمية جراحية.

وتأتي وفاة هداف الدوري الفرنسي لعام 1986 بعد ساعات على خسارة القارة الإفريقية لييكيني، الفائز بكأس أمم إفريقيا 1994، عن عمر 48 عاماً بسبب مرض غريب. وكان بوكاندي الذي أمضى معظم مسيرته الكروية في الدوري الفرنسي مع أندية متز (1984 – 1986) وباريس سان جرمان (1986-1987) ونيس (1987-1991) ولنس (1991-1992)، يعاني منذ عدة أشهر بعد تعرضه لازمة قلبية وفارق الحياة خلال خضوعه لعملية جراحية في متز، بحسب ما ذكر الاتحاد السنغالي لكرة القدم. «أنا محبط تماماً، إنها خسارة كبيرة لكرة القدم السنغالية»، هذا ما قاله رئيس الاتحاد السنغالي اوغوستين سينغهور، مضيفاً: «كنا نعلم بأنه يعاني، بوكاندي أعاد إطلاق الكرة السنغالية.

قدم كل شيء للكرة السنغالية بفضل موهبته والتزامه». وشارك بوكاندي الذي توج هدافاً للدوري الفرنسي عام 1986 برصيد 25 هدفاً، مع المنتخب السنغالي في ثلاث نسخات من كأس أمم إفريقيا (1986 و1990 و1992) وارتدى شارة القائد أيضاً إلا انه فشل في إحراز اللقب القاري ما دفعه لاختبار حظه مجدداً لكن كمدرب هذه المرة عندما اشرف على المنتخب في نسخة 1994 في تونس إذ قاده إلى ربع النهائي قبل خروجه على يد زامبيا.

كما عمل أيضاً مساعداً للمدرب الفرنسي برونو ميتسو حين وصل منتخب السنغال لربع نهائي مونديال 2002 ونهائي كأس أمم إفريقيا في العام ذاته.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

مؤسسة إكثار البذار تعلن استعدادها لتغطية احتياجات كل المساحات الصالحة لزراعة القمح

شام تايمز – متابعة أعلنت المؤسسة العامة لإكثار البذار استعدادها لتغطية احتياجات كامل الخطة الموسعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.