الرئيسية » news bar » مخترع يبتكر آلية جديدة كلياً لضبط حركة المرور

مخترع يبتكر آلية جديدة كلياً لضبط حركة المرور

قد تقتصر بعض الاختراعات على ترسيخ ممارسات جديدة في أحد مناحي الحياة بما يخدم بيئة واسعة أو ضيقة، وقد يلقى الاختراع قبولا لدى البعض ورفضا لآخرين.

المهندس المخترع مصعب عبد الغني ناعس حصل العام الماضي على براءة اختراع تقدم إلى قطاع المرور إضافة يرى من خلالها فرصة تخفيف الحوادث المرورية التي يتسبب عدم الوضوح الإشارات وتردي حالتها الفنية بقسط لا بأس به منها، أو على الأقل هذا ما يشي به اختراعه.

يقول المخترع ناعس: ألم يتعرض أحدنا يوماً لظهور عائق مفاجئ في الطريق؟ ألم يتعرّض لتقدير خاطئ حول مدى سرعة مركبة كاد يؤدي إلى حادث؟ ألم تحجب شاحنة كبيرة رؤية الطريق أمام أحدنا حتى كاد يصطدم بها لعدم وجود آلية تدل على تغيّر سرعتها ولاسيما المفاجئ؟

يعيد المخترع ناعس هذه الحالات إلى معوقات فنية تعجز التقنيات التقليدية عن تجاوزها، ويرى أن ابتكاره يمكن له أن يعيد التوازن إلى مكونات، من خلال مجموعة من المكونات منها جهاز يُوصل بآلية تحديد سرعة المركبة ويتمّ وضعه في مكان بارز على هيكلها الخارجي بحيث يراه الآخرون بوضوح فيُظهر مجال سرعتها لهم بشكل ضوئي متعدد الألوان بحسب سرعتها الذاتية وتغيّرها،

كما يمكن أن يستخدم كإشارات لونية على أرضية الطرقات (طلاء- مسامير طرقية….) أو لوحات لونية على مسار الطُريق، إضافة إلى جهاز ضوئي صغير يوصل بآلية تحديد سرعة المركبة ويوضع أمام السائق ليُبين له مجال السرعة الذي تسير مركبته ضمنه وذلك ليحافظ على السرعة المحددة وبالألوان على أحد الطرق أو ليوافق سرعة مركبته تبعاً للمحيط اللوني على الطريق.

والمخترع ناعس أتم تعليمه في المعهد المتوسط الهندسي بمعدل عال مكنه من الحصول على بعثة دراسية خارجية عن طريق وزارة التعليم العالي وحصل على دبلوم في هندسة نُظم وتكنولوجيا المعلومات بمعدل جيد جداً في عام 2009، ويعمل حالياً موظفا في القطاع الحكومي وينهي استعداداته لدراسة الماجستير في نُظم المعلومات الجغرافية GIS.

وبحسب ناعس، يتميز الاختراع الجديد على مستوى العالم ويُوفر السلامة والأمان للمركبات والأفراد ويُقلل من الإنفاق الفردي والعام كما يتيح استبدال رادارات السرعة وآلات التصوير بآلات تصوير رخيصة نسبياً تتحسس ألوان ضوء جهاز دليل السرعة ثم الحد من الإنفاق العام لهذا الغرض.

ويضيف المخترع ناعس: إن ابتكاره يحقق الدقة الكبيرة في العمل لأن تحديد مجال سرعة المركبات الأخرى يعتمد فقط على معرفة اللون الموافق لكل مجال وليس على مُجرد التخمين، كما يتسم بالوثوقية لأن تغيّر لون أضواء جهاز دليل السرعة يتعلّق بسرعة المركبة فقط وليس مرتبطاً بالطقس أو السائق، إضافة إلى بساطته وسهولته بعيداً المعدات تقنية معقدة ومُرتفعة الثمن.

ويرى ناعس أن جهات عدة لها أن تستفيد من ابتكاره كوزارة النقل والمواصلات البرية ووزارة الداخلية وإدارة المرور، إضافة إلى سائقي المركبات على اختلاف أنواعها والمشاة.

ويرى المخترع ناعس أن فائدة الاختراع الفعلية تتجلى عندما يُطبق على نطاق واسع بأشكاله المتعددة وتصبح دلالاته معروفة من الجميع في بلد ما أو على مستوى العالم .

ويهيب ناعس بالمسؤولين وصُناع القرار في وِزارتي النقل والداخلية الاطلاع عن كثب على اختراعه ودراسة الجدوى العملية منه وتطبيقه على المركبات والطُرقات في بلدنا والسبْق في هذا المجال.

الوطن – شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

توقيف الرغيف بتهمة التكبر على أهل تلفيتا

خاص – شام تايمز – كلير عكاوي سقط بعض المواطنين في منطقة “تلفيتا” بالقلمون في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.