وزير التعليم: امتحانات الفصل الأول والثاني بفترة واحدة بجامعة حلب

أكد وزير التعليم العالي السوري عبد الرزاق شيخ عيسى أن الوزارة تعمل مع اقتراب مواعيد الامتحانات الجامعية على تسيير جميع أمور الطلبة والجامعات وهي حريصة كل الحرص على أن تسير العملية التعليمية والامتحانية ضمن مسارها الصحيح وعلى أكمل وجه.

وقد تم بهذا الشأن تشكيل لجان استقصاء تام تدرس الواقع وتتعامل معه وتبحث في جميع الاشكاليات للوصول إلى الحلول والقرارات المناسبة في أقرب وقت ليتقدم الطلاب إلى امتحاناتهم دون أي معوقات.

وأكد الوزير وفقاً لصحيفة تشرين السورية أنه بالنسبة إلى جامعة البعث أن نسبة دوام الطلاب فيها أصبحت جيدة وطلبت الوزارة من القائمين عليها إعطاء تصور واضح عن وضع الجامعة في فرعيها “حمص- حماة” ومن الممكن تعديل التقويم الجامعي لتكملة المنهاج وتتم دراسة جميع الأمور لتلافي الصعوبات وفي حال اتخاذ أي قرارات مهمة فسيتم الإعلان عنها فوراً وقبل مواعيد الامتحان بفترات كافية.

جامعة حلب فرع إدلب

أما بالنسبة لجامعة حلب فرع إدلب فقد وافق مجلس التعليم العالي على تحديد موعد امتحانات الفصل الأول والثاني للعام الدراسي 2011- 2012 معاً في جامعة حلب فرع إدلب خلال الفترة من يوم السبت الموافق لـ23/6/2012 ولغاية السبت 21/7/2012 وذلك ليتمكن الطلاب الذين فاتهم تقديم موادهم في الفصل الأول بسبب الظروف الأمنية التي كانت سائدة من تعويض مافاتهم.

كما وافق المجلس على تشكيل لجنة تقديم المقترح النهائي لوضع أسس تقويم الأداء التربوي لأعضاء الهيئة التعليمية في الجامعات وفق ثلاثة محاور متوازية تعتمد على حصيلة الإنتاج العلمي لعضو الهيئة التعليمية ومدى التزامه بالمهام المكلف بها واستبيان آراء الطلاب وذلك بهدف الارتقاء بالعملية التربوية وتنمية الكفاءة العلمية لأعضاء الهيئة التعليمية في الجامعات.

إضافة إلى الموافقة على إحداث كلية الطب البيطري في جامعة درعا وافتتاح درجة الماجستير في الجغرافيا الطبيعية والجغرافيا البشرية والاقتصادية في كلية الآداب جامعة حلب ودرجة ماجستير تأهيل وتخصص في كلية طب الأسنان بجامعة تشرين باختصاص «التعويضات المتحركة – وأمراض اللثة والنسج الداعمة) ونوقشت الخارطة التعليمية لوزارة التعليم العالي لتحديد الأولويات في افتتاح مختلف الكليات بما يتناسب مع التنمية المتوازنة والكثافة السكانية ومتطلبات سوق العمل في مختلف المحافظات.

وبما أن الامتحانات النظرية التي تجريها الجامعات تكاد تكون المشعر الوحيد المتاح لتقييم معلومات الطالب التي جمعها أثناء الفصل الدراسي في المحاضرات النظرية والجلسات العملية وأن تقييم أداء الجامعات مرهون على نحو كبير في قدرتها على تهيئة امتحانات جيدة تؤدي الهدف المرجو منها فقد اتخذت رئاسة جامعة دمشق بالاعتبار تقديم جميع التسهيلات الممكنة للتنفيذ الجيد، ما ينعكس على الراحة النفسية للطالب المضطرب أساسه لمجرد دخوله الامتحان وعلى الأداء الرقابي الجيد للقائمين على العملية التربوية.

لذلك أصدرت منذ أيام دليلاً يحتوي على مجموعة من التعليمات التنفيذية للامتحانات بدءاً من الإعدادات الأولية وانتهاء بالأمور الانضباطية وأملت من الكليات قراءتها على نحو جيد ومراسلة الجامعة في كل ما يؤدي إلى إشكاليات تفقد الامتحان جودته.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

اتفاقية تفاهم وتعاون لتدريب 1555 شاب وشابة ضمن كافة الاختصاصات السياحية

شام تايمز – متابعة وقعت الهيئة العامة للتدريب السياحي والفندقي اتفاقية تفاهم وتعاون مع جمعية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.