الرئيسية » news bar » كي مون :على السلطات وقف العنف أولا وسنطالب حينها المعارضة التعاون الكامل .. شهداء بسوريا

كي مون :على السلطات وقف العنف أولا وسنطالب حينها المعارضة التعاون الكامل .. شهداء بسوريا

قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، يوم الاثنين إنه “يجب على السلطات السورية أن تتوقف عن العف أولا ثم لنرى بعد ذلك.. ساعتها سنطلب من المعارضة التعاون الكامل “، معتبرا في الوقت نفسه أن “نشر المراقبين في سوريا كان له بعض الأثر، ولكن بشكل غير كاف”.

ونقلت قناة “سكاي نيوز العربية” الأمريكية عبر موقعها الالكتروني عن بان كي مون قوله إن “العنف في سوريا هو أكثر ما يقلقه”، مضيفا “هناك من يريد إفشال خطتنا الأمنية.. وهذا أمر ينبغي منعه”.

واعتبر بان كي مون أن “نشر المراقبين في سوريا كان له بعض الأثر، ولكن بشكل غير كاف”، منتقدا “اقتحام جامعة حلب واعتقال العديد من الطلاب”.

وكانت تقارير إعلامية، قالت إن أربعة شهداء قضوا في الأحداث التي شهدتها المدينة الجامعية بحلب، إثر مواجهات بعد محاولة تفريق مظاهرة بالقوة ليل الأربعاء الماضي، ترافق باعتقال عشرات الطلاب وإعلان إيقاف الدوام وإغلاق الجامعة والمدينة الجامعية حتى 13 الشهر الجاري، قبل أن تعلن أمس أنها قررت إعادة فتح الوحدات السكنية للإناث اعتبارا من الأحد،

مبينة أن وحدات الذكور، ستعلن عن إعادة فتحها فور الانتهاء من عمليات الصيانة، فيما قررت إعطاء الطلاب عطلة مدتها 3 أيام فقط أي حتى يوم الخميس القادم..

وقال بن كي مون إنه “قدم النصيحة للرئيس السوري بشار الأسد بعدم الخشية على سلامته الشخصية وعلى نظامه، وطالبته باتخاذ إجراءات إصلاحية شجاعة والتفكير في مستقبل أفضل لشعبه، غير أنه لم يفعل ذلك”.

وأردف “يجب وقف كل هذا العنف، وعلى القوات السورية الحكومية أن تتوقف أولا ثم لنرى بعد ذلك.. ساعتها سنطلب من قوات المعارضة التعاون الكامل مع خطة النقاط الست”.

وكان بان كي مون قال في كلمه في مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية بواشنطن اليوم إن أكثر من تسعة آلاف شخص قتلوا في سوريا في الأربعة عشر شهرا الأخيرة، وهو وضع لا يمكن تحمله وغير مقبول بالمرة”، موضحا أن الأولوية بالنسبة للأمم المتحدة هي نشر بعثة المراقبين في اقرب وقت ممكن.

وحول اتهامات وجهت له بالانحياز وعدم تفهم حقيقة الموقف السوري، أوضح الأمين العام للأمم المتحدة أن “كل ما قاله وفعله استند دائما إلى مبادئ الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وميثاق الأمم المتحدة”، مضيفا أنه “لن يتراجع بسبب انتقادات لها دوافع سياسية”.

ووصف نائب وزير الخارجية السورية فيصل المقداد، بداية الشهر الجاري بان كي مون بـ”المنحاز”، واتهم الغرب بالتآمر لتثبيت الإسلاميين وتنظيم القاعدة في أنحاء الشرق الأوسط، لافتا إلى أن معظم المتمردين هم “مجرمون وتجّار مخدرات”، مبينا أنه وصل عدد خروقات وقف إطلاق النار إلى “1600 مرة”..

وكان بان كي مون قال مؤخرا، إن الحكومة السورية لا تنفذ التزاماتها تجاه خطة السلام التي عرضها المبعوث العربي الأممي كوفي عنان، والمدعومة من قبل المنظمة الدولية ولم تسحب أسلحتها الثقيلة وقواتها العسكرية من المدن

وأعلنت السلطات السورية مرارا التزامها بخطة كوفي عنان بشان سورية, مشيرة إلى أن المجموعات المسلحة والدول الداعمة لها لم تلتزم بالخطة حتى الآن, في حين تقول المعارضة إن السلطات لم تفي بالتزاماتها فيما يتعلق بتطبيقها خطة عنان.

وتبنى مجلس الأمن الدولي الشهر الماضي، مشروع قرار يقضي بإرسال 300 مراقب إلى سورية خلال 15 يوما لمراقبة وقف إطلاق النار ولفترة مبدئية مدتها 90 يوما, وذلك بعد أسبوع من إصداره قرارا يقضي بإرسال 30 مراقبا دوليا إلى البلاد .

وتقول الأمم المتحدة إن عدد ضحايا الاحتجاجات وصل إلى 9000 شخصا , فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 آلاف بينهم أكثر من 2500 من الجيش والأمن، وتحمل “جماعات مسلحة” مسؤولية ذلك.

شهداء بسوريا واقتحامات لإنهاء الإضراب

استشهد في سوريا اليوم 35شخصا معظمهم في حماة ودير الزور، وشهدت البلاد أعمال عنف واشتباكات. يأتي ذلك فيما شل إضراب عام مدنا سورية تزامنا مع بدء الانتخابات التشريعية، وشهدت مدن سورية عمليات اقتحام من قبل الأمن لإجبار الأهالي على فتح المحال التجارية وإنهاء الإضراب.

وقال ناشطون إن بين القتلى خمسة أشخاص على الأقل  وأكثر من ثلاثين جريحا سقطوا في قصف بلدتي قبر فضة والرملة بريف حماة. كما قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن 11 شخصا قتلوا اليوم في دير الزور والحسكة ودمشق وريفها وحمص بينهم خمسة جنود منشقين.

وقد ذكرت لجان التنسيق المحلية أن تسعة أشخاص على الأقل قتلوا في اشتباكات بين قوات نظامية ومسلحين منشقين في حماة بوسط البلاد، فيما قتل آخران في قصف استهدف مناطق بمحافظة إدلب شمالي البلاد.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن ثلاثة قتلوا في دير الزور في كمين نصبته لهم القوات النظامية.

ريف دمشق تعرض للقصف والمداهمات

وتعرضت بلدة الضمير في ريف دمشق اليوم إلى قصف عنيف بالهاون وفق الهيئة العامة للثورة، وقد قتل مواطن سوري على يد الجيش النظامي وأصيب ثلاثة أطفال في الاقتحام. واستخدمت قوات الجيش قاذفات الهاون ومضادات جوية في الهجوم على البلدة. وتظهر صور بثها النشطاء دبابة تقصف القلعة التاريخية في البلدة.

هدم وإحراق

وفي حماة وريفها، اتهم النشطاء القوات النظامية بإحراق المنازل وهدمها على رؤوس ساكنيها عبر القصف العنيف كما حصل في سهل الغاب وبلدة خطاب وقرية قبر فضة.

وشهدت مدينة حماة إضرابا شاملا ضد الانتخابات وجرى إلصاق صور “شهداء الثورة السورية” على مراكز الاقتراع ورفع علم الثورة على بعض المراكز الانتخابية حسب الناشطين.

وفي إدلب وريفها، قال الناشطون إن ثلاثة انفجارات قوية سمعت في جهة الكورنيش الجنوبي بالمدينة.

وأفادت الهيئة العامة للثورة السورية بخروج مظاهرة حاشدة في جرجناز بإدلب رفضا للانتخابات، أما اللاذقية فشهدت حملة اعتقالا ت كبيرة في حي الرمل الجنوبي.

وفي حلب أفاد ناشطون باقتحام الأمن لبلدة حيان للمرة الثانية، كما اتهم الناشطون قوات الجيش النظامي باقتحام البلدة وسط إطلاق رصاص كثيف وحرق منازل المدنيين مما تسبب بنزوح جماعي للأهالي.

وجنوبا في درعا، تجدد القصف على مدينة اليادودة في ظل انتشار الدبابات في الشوارع. وفي صيدا هزت انفجارات عنيفة البلدة. وأعلن اتحاد تنسيقيات حوران بلدة بصر الحرير بمحافظة درعا بلدة منكوبة فهي تعيش حصارا خانقا منذ 83 يوما. وفي الجيزة بدرعا أطلق الأمن النار على متظاهرين خرجوا تضامنا مع بلدة النعيمة ووقعت إصابات.

وتحدث الناشطون عن حدوث إطلاق نار في درعا البلد ودرعا المحطة تزامنا مع انتشار كثيف للأمن في الشوارع واعتلاء القناصة أسطح المنازل ومآذن المساجد واستهدافهم لأي شيء يتحرك. وقامت قوات الأمن باقتحام درعا البلد في محاولة لفك الإضراب الذي شمل عدة مناطق في المحافظة رفضا لانتخابات مجلس الشعب.

سانا : تشييع جثامين 16 شهيدا من الجيش والمدنيين استهدفتهم مجموعات إرهابية مسلحة

شيعت من مشفيي تشرين وحلب العسكريين اليوم إلى مثاويهم الأخيرة جثامين 16 شهيدا من الجيش والمدنيين الذين استهدفتهم المجموعات الإرهابية المسلحة أثناء تأديتهم لواجبهم الوطني في ريف دمشق وحماة وإدلب وحمص وحلب.

والشهداء هم ..

الملازم زياد خليل الجروان من درعا.

المساعد اول نورس كامل نصور من حماة.

المساعد أول عمر خلف الحمد من درعا.

الرقيب اول احمد عيسى عيسى من حماة.

الرقيب أول فاطر محمد ابراهيم من حمص.

الرقيب أول فراس علي علي من اللاذقية.

الرقيب فراس نعسان باكير من حماة.

الرقيب نضال حسن غانم من طرطوس.

الرقيب حبيب منصور ابراهيم من اللاذقية.

الرقيب همام سلمان خضور من طرطوس.

المجند حسين مطر الغبرا من دير الزور.

المجند مدين مصطفى دامرجي من حمص.

المجند هاني موسى زيتون من القنيطرة.

المجند مصطفى ابراهيم بكو من حلب.

المستخدم المدني يحيى محمد دلخ من درعا.

المدني فداء محمد صقور من حماة.

الجيش اللبناني يضبط أسلحة قبل تهريبها إلى سورية

كشفت قناة المنار التلفزيونية اللبنانية الليلة عن أن استخبارات الجيش اللبناني ضبطت كمية كبيرة من الأسلحة داخل سيارة في مرفأ طرابلس في شمال لبنان كانت معدة للتهريب إلى سورية ونقلت القناة عن مصادر أمنية لبنانية تأكيدها أن جهات لبنانية متورطة في تهريب السلاح.

وكالات – شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

المؤسسة العامة للمخابز: نعمل على إحداث خطوط إنتاج جديدة واستبدالها بالخطوط القديمة

شام تايمز – متابعة قال مدير عام المؤسسة العامة للمخابز “زياد هزاع”.. إن وضع خطوط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.