الرئيسية » news bar » سانا :اعتداء ارهابي على مرآب لشركة نقل خاصة بريف دمشق

سانا :اعتداء ارهابي على مرآب لشركة نقل خاصة بريف دمشق

ذكرت وكالة الانباء السورية سانا ان مجموعة ارهابية مسلحة اعتدت الاحد٦/٥/٢٠١٢ على مرآب عائد لاحدى شركات النقل الخاصة الكائن بمنطقة زبدين بريف دمشق وأضرمت النار بالباصات المتوقفة فيه بعد احتجاز الحارس وشخصين آخرين عاملين في المرآب أحدهما ميكانيكي والآخر سائق.

ونقل مراسل سانا عن مصدر بقيادة الشرطة “أن الإرهابيين قاموا عند الساعة الثانية من منتصف ليل الاحد بحرق 32 باصا عائدا لشركة “حسن خليل” للنقل الداخلي وسرقة سيارة محاسب الشركة التي كانت متوقفة بالمرآب وعدد من لوحات الباصات وقطع الغيار والعدة وطفايات الحريق وكمية كبيرة من المازوت”.

واستنكر موظفو الشركة من سائقين وفنيين وعمال صيانة وحراس الذين يصل عددهم إلى 150 هذا العمل التخريبي الذي يستهدف لقمة عيشهم إضافة إلى تضرر المواطنين الذين تخدمهم هذه الباصات.

من جهة اخرى، حررت الجهات المختصة بمساعدة عدد من أهالي مضايا في ريف دمشق 14 شخصا من بينهم سبع نساء كانت اختطفتهم مجموعة إرهابية مسلحة قبل أربعة ايام على الطريق إلى مضايا بعد انتحالها صفة جهة أمنية.

وتعرضت المجموعة الارهابية المسلحة للميكروباص الذي كان متجها إلى مضايا وعلى متنه سبع نساء وثلاثة أطفال وعائلة عراقية وأجبرتهم تحت تهديد السلاح على النزول منه واختطفتهم واقتادتهم إلى أحد الأمكنة ليبقوا مقيدي الأيدي و معصوبي الأعين مدة أربعة أيام.

وقالت ريمان محمد إحدى النسوة المحررات “إن مجموعة إرهابية مسلحة تستقل ثلاث سيارات تعرضت للميكروباص الذي كنا نستقله من كراج السومرية باتجاه مضايا وأجبرتنا على النزول منه بقوة السلاح والصعود في باص بعد أن ادعوا انهم يتبعون لجهة امنية”.

وأضافت محمد “وبعد أن قطعنا مسافة طويلة وصلنا إلى منزل حيث قاموا بوضعنا في غرفة ومن خلال الحديث الذي دار بينهم والأسئلة التي طرحوها علينا عرفنا أنهم عصابة مسلحة”، لافتة إلى “أن الجهات المختصة قامت بتحريرهم بعد أربعة أيام من اختطافهم”.

هذا وسلم 211 مواطنا ممن غرر بهم وتورطوا في الأحداث الأخيرة ولم تتلطخ أيديهم بالدماء أنفسهم إلى الجهات المختصة في عدد من المحافظات.

ففي محافظة حماة وريفها سلم 185 شخصا أنفسهم إلى الجهات المختصة فيما سلم 26 شخصا أنفسهم من محافظتي ريف دمشق وحلب.

وقامت الجهات المختصة بتسوية أوضاع المواطنين بعد تعهدهم بعدم العودة إلى حمل السلاح أو التخريب.

وأبدى المواطنون الذين سلموا أنفسهم ندمهم وتعهدوا بعدم القيام بما يمس أمن سورية مستقبلا بعد أن تأكد لكل منهم حجم المؤامرة المحاكة ضد سورية.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

المعرض التخصصي الأول للبناء يبصر النور

شام تايمز – متابعة افتتح وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس “سهيل عبد اللطيف” ووزير الصناعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.