الرئيسية » news bar » روسيا تهدد الناتو بحال استمراره بنشر الدرع الصاروخي ..رادار جديد للإنذارعن الهجوم الصاروخي

روسيا تهدد الناتو بحال استمراره بنشر الدرع الصاروخي ..رادار جديد للإنذارعن الهجوم الصاروخي

أعلن ألكسندر لوكاشيفيتش المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية في حديث أدلى به  يوم 4 مايو/أيارللصحفيين أن روسيا ستتخذ خطوات عسكرية تقنية جوابية  في حال استمرار الناتو في السير في مسار أعلن عنه سابقا.

ودعا لوكاشيفيتش المشاركين في قمة الناتو القادمة في شيكاغو إلى الأخذ بالحسبان موقف موسكو من مسألة الدرع الصاروخية الأوروبية وتقديم ضمانات قانونية لعدم استهداف روسيا من قبلها.

وقال: “لا تقوم حججنا على  بيانات سياسية وعسكرية بل تقوم على  التحليل العسكري السياسي. ولا تتخلى موسكو عن الحور، لكنها تود أن تجد آذانا صاغية”.

وبحسب قوله فان روسيا الاتحادية تصر على  تقديم ضمانات قانونية لعدم استهدافها من قبل الدرع الصاروخية. لكنها لم تتلق شيئا  لحد الآن.

وفي هذا السياق دعا الدبلوماسي الروسي الزملاء في الناتو أن يفهموا جدية الوضع ويعيدوا النظر في تفكيرهم آخذا بالحسبان الحجج الروسية. واستطرد قائلا:” في حال تستمر الدرع الصاروخية في السير في المسار نفسه فاننا  سنضطر إلى اتخاذ خطوات عسكرية تقنية متكافئة بغية حماية القوات النووية الاستراتيجية”.

وبحسب قوله فان مؤتمر الدرع الصاروخية المنتهي أعماله في موسكو  عبارة عن البحث عن نقاط تماس وليس عن طريق للمواجهة.

وزارة الدفاع الروسية:  رادار جديد  للإنذارعن الهجوم الصاروخي سيتم نشره في مايو/أيار الجاري في ضواحي إيركوتسك

صرح أليكسي زولوتوخين الناطق باسم  قوات الدفاع الجوي والفضائي في وزارة الدفاع الروسية  يوم 4 مايو/أيار للصحفيين أن رادار “فورونيج دي أم” من جيل جديد سيتم نشره في الشهر الجاري بضواحي مدينة إيكوتسك بسيبيريا. وقال:”  وستقوم هذه المحطة الرادارية بتقوية إمكانات منظومة الإنذار الروسية عن الهجوم الصاروخي في الاتجاه الجنوبي الخطير .

يذكر أن رادارات “فورونيج دي أم” من جيل جديد تدخل في منظومة الكشف البعيد الروسية. ومن خصوصياتها  وقت قصير لازم للنشر في موقع جديد وتعداد أقل من الأفراد بالمقارنة مع سابقاتها وإمكانية التنقل إلى موقع جديد إذا اقتضى الأمر بذلك. ويعمل الرادار بمجال الموجات الدسيمترية مما يؤمن  دقة فائقة لقياس المعطيات. كما انه يستهلك طاقة أقل بنسبة  40% من سابقاته.

وتعمل محطات “فورونيج دي أم” في كالينينغراد وأرمافير ومحافظة لينينغراد. وتنوي وزارة الدفاع مستقبلأ استبدال كل رادارات الكشف البعيد السوفيتية الصنع بمحطات “فورونيج دي أم” من جيل جديد، وذلك بمقتضى  برنامج التسليح حتى عام 2020. وستستطيع روسيا بمساعدة تلك المحطات الرادارية استعادة  السيطرة في الفضاء الكوني فوق أراضيها.

وكالات – شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

توقيف الرغيف بتهمة التكبر على أهل تلفيتا

خاص – شام تايمز – كلير عكاوي سقط بعض المواطنين في منطقة “تلفيتا” بالقلمون في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.