الرئيسية » news bar » موسكو: المفاوضات حول الدرع الصاروخية وصلت لطريق مسدود

موسكو: المفاوضات حول الدرع الصاروخية وصلت لطريق مسدود

أعلن وزير الدفاع الروسي “اناتولي سرديوكوف” الخميس3/5/2012 ان المفاوضات بين موسكو والحلف الاطلسي حول مشروع الحلف والولايات المتحدة اقامة درع مضادة للصواريخ في اوروبا الشرقية وصلت تقريبا الى “طريق مسدود”.

وقال سرديوكوف الذي افتتح مؤتمرا يستمر يومين حول الدفاع المضاد للصواريخ في موسكو بمشاركة مسؤولين من بلدان الحلف الاطلسي والاتحاد السوفياتي السابق، في كلمة بثها التلفزيون الروسي، وفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية “ا ف ب”: “لم ننجح حتى الان في التوصل الى حلول مقبولة من الطرفين، الوضع وصل عمليا الى طريق مسدود”.

وبات مشروع الدرع المضادة للصواريخ الذي اطلق في 2010 احد ابرز مواضيع الخلاف بين الحلف الاطلسي وروسيا التي ترى فيه تهديدا لأمنها.

ويؤكد الحلف الاطلسي ان هذه المنظومة لا تستهدف روسيا بل هدفها التصدي لتهديدات مصدرها الشرق الاوسط وخصوصا ايران، وهددت موسكو بتفعيل منظومة انذار مضادة للصواريخ في كالينينغراد، الجيب الروسي الواقع على تخوم الاتحاد الاوروبي، اذا ما واصلت الولايات المتحدة اقامة الدرع من دون تقديم تنازلات.

وتطالب موسكو باشراكها في هذه المنظومة المضادة للصواريخ، او ان تحصل، إذا رفض هذا الطلب، على ضمانات بألا تستهدف هذه المنظومة قدرتها على الردع، بما في ذلك تخويلها دخول منشآت الحلف للتحقق منها.

وفي آذار (مارس) اعلن الامين العام للحلف “اندرس فوغ راسموسن” ان الحلف سيعلن خلال قمته في شيكاغو في ايار (مايو) عن انجاز المرحلة الاولى من درعه المضادة للصواريخ في اوروبا الشرقية.

قال مسؤول دفاعي كبير في روسيا إن بلاده ستقدم محاكاة بالكمبيوتر لإظهار أن الدرع الصاروخية التي ينشرها حلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة في أوروبا قد تهدد أمنها.

وكان خلاف بشأن الدرع الصاروخية قد أعاق تحسن العلاقات الأميركية الروسية ويرجح أن يظل عقبة أمام تحسن العلاقات بين البلدين بعد عودة فلاديمير بوتين إلى الكرملين الأسبوع المقبل عقب فوزه بفترة رئاسية تستمر ست سنوات.

وتقول واشنطن إن نظام الدفاع الصاروخي الذي سيتم تركيبه على أربع مراحل حتى العام 2020 يهدف إلى التصدي لتهديد محتمل من إيران. وتقول موسكو إن النظام سيقوض الردع النووي الروسي لأنه قد يمكن الغرب أيضا من إسقاط الصواريخ الروسية.

وقال أناتولي أنتونوف نائب وزير الدفاع الروسي لصحيفة (روسيسكايا جازيتا) الحكومية الروسية إن بلاده ستستخدم نتائج نماذج الكمبيوتر لإظهار “كيف يمكن أن تؤثر قدرات الدفاع الصاروخي لحلف شمال الأطلسي على قوى الردع النووي الروسي” وذلك في مؤتمر يبدأ بموسكو اليوم الخميس.

وأضاف “نود أن نفسر تبعات تنفيذ خطط الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي للدفاع الصاروخي باستخدام لغة تكون واضحة للخبراء العسكريين والتقنيين.”

وصرح أنتونوف بأن مسؤولين كبار في الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي ودول أوروبية لا تنتمي للحلف ودول مثل الصين والهند سيشاركون في المؤتمر. وذكر ان أكثر من خمسين دولة تعتزم المشاركة في المؤتمر.

وقال مسؤولون أمريكيون مرارا إن النظام لا يمثل تهديدا لروسيا وإنهم ملتزمون بنشره وإن أفضل سبيل أمام روسيا لضمان أمنها هو أن تتعاون.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

توقيف الرغيف بتهمة التكبر على أهل تلفيتا

خاص – شام تايمز – كلير عكاوي سقط بعض المواطنين في منطقة “تلفيتا” بالقلمون في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.