تشييع 9 من عناصر الجيش وحفظ النظام والمدنيين بسورية

ذكرت وكالة الأنباء السورية سانا أنه “شيعت من مشافي تشرين بدمشق وزاهي أزرق باللاذقية والوطني بدرعا الخميس3/5/2012 إلى مثاويهم الأخيرة جثامين 9 شهداء من عناصر الجيش وحفظ النظام والمدنيين الذين استهدفتهم المجموعات الإرهابية المسلحة أثناء تأديتهم لواجبهم الوطني في درعا وحمص وحلب”.

وجرت للشهداء مراسم تشييع رسمية، والشهداء هم: ” النقيب ابراهيم علي مقصود من حماة، المساعد أول كمال محمد الزعبي من درعا، المساعد أول مرعي حسن زنيقة من درعا، المساعد أول سهيل سلطان علي من اللاذقية، المساعد دري جميل شاهين من اللاذقية، الرقيب أول عيسى فؤاد الورعة من اللاذقية، المجند حسان محمود عبد الرزاق من ريف دمشق، المجند فراس مزري المحمد من الحسكة، مرشح مجلس الشعب بدرعا عبد الحميد حسني الطه”.

وعبر علي مقصود والد الشهيد ابراهيم عن فخره واعتزازه “باستشهاد ابنه الذي نشأ وتربى على حب الوطن والتضحية في سبيله وحقق حلمه في نيل الشهادة”، مؤكدا “أن من يزرع الموت في كل مكان من الوطن يسعى من وراء هذه الجرائم إلى ضرب الوحدة الوطنية وتعطيل مسيرة الإصلاحات التي تشهدها سورية”.

وقالت مريم جاكيش والدة الشهيد ابراهيم “استشهد ولدي حتى يبقى الوطن عزيزا كريما ورايته خفاقة عالية ومهما ازداد إرهاب المجرمين فلن يفلحوا في النيل من إرادتنا وعزيمتنا وسنبقى شعبا أبيا موحدا عصيا”.

وأكد علاء مقصود شقيق الشهيد ابراهيم “أن الشهادة عز وفخر لكل الشرفاء وان شقيقه كان مؤمنا بأن الوطن بحاجة لتضحيات كل أبنائه مشيراً إلى استعداده للسير على درب الشهادة والشهداء فداء للوطن وعزته وكرامته”.

بدوره أشار علاء مقصود صهر الشهيد ابراهيم إلى أن سورية قادرة على إفشال كل ما يحاك ضدها من مؤامرات من خلال وحدتها الوطنية وتلاحم أبنائها والمضي في تطبيق برنامج الإصلاح الشامل.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

الاحتلال التركي يسرق زيت “عفرين” السوري ويبيعه باسم تركي

شام تايمز – متابعة ذكرت المعارضة التركية لنظام “رجب طيب إردوغان” ووسائل إعلام كردية، أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.