الريال واياكس يتوجان بطلان للدوري ..تعادل يوفينتوس .. فوز توتنهام ونيوكاسل .. فوز سان جيرمان

توج ريال مدريد رسمياً بطلاً للدوري الإسباني (الليجا) للمرة ال32 في تاريخه بعدما فاز على أتليتك بلباو في قلعته سان ماميس بثلاثية نظيفة في المباراة المؤجلة التي جمعت بين الفريقين ضمن منافسات الأسبوع الخامس والعشرين، وقبل نهاية المسابقة بجولتين.

واستطاع المدير الفني البرتغالي جوزيه مورينيو استعادة لقب الدوري بعد هيمنة غريمه برشلونة الذي سيطر على اللقب لثلاثة أعوام متتالية منذ قدوم المدير الفني بيب جوارديولا في صيف عام 2008.

ورفع الملكي رصيده من النقاط إلى الرقم 91 نقطة بفارق سبع نقاط عن برشلونة الوصيف، بينما توقف رصيد الفريق الباسكي عند النقطة 48 بالمركز الثامن.

أحرز أهداف المباراة، جونزالو هيجواين ومسعود أوزيل وكريستيانو رونالدو (44 هدفا) الذي واصل مطارته للأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الذي يتصدر قائمة الهدافين برصيد 46 هدفا بعد الهاتريك الذي سجله في مرمى مالاجا.

دفع جوزيه موينيو المدير الفني للريال بمهاجمه الأرجنتيني جونزالو هيجواين في التشكيلة الأساسية بدلاً من كريم بنزيمة، حيث اتبع أسلوب 4-2-3-1، واستعان بكريستيانو رونالدو ومسعود أوزيل ووكاييخون خلف المهاجم الصريح، وفي الوسط جاء سامي خضيرة وتشابي ألونسو، وفي الدفاع، كوينتراو وراموس وبيبي وأربيلوا.

أما المدير الفني لأتليتك بلباو، الأرجنتيني مارسيلو بييلسا فقد اعتمد أسلوب 4-3-3، وأشرك جوميز ويورنتي وساسيتا في الخط الأمامي، وخافي مارتينيز وتوكيرو وبيريز في وسط الميدان.

دخل الفريق الملكي المباراة مهاجماً منذ الدقيقة الأولى أملاً في تسجيل هدف مبكر، رغم علمه بقوة المنافس على ملعبه، وبالفعل تحصل الريال على ركلة جزاء إثر لمسة يد من مارتينيز .. انبرى للركلة كريستيانو رونالدو ولكنه سددها برعونة في وسط المرمى ليتصدى لها الحارس بسهولة في الدقيقة 12، لتعتبر هذه الركلة الثانية التي تضيع بسبب اقدام البرتغالي بعد ركلة الترجيح أمام بايرن ميونيخ والتي كانت سبباً في ضياع حلم الوصول للنهائي الأوروبي.

أثبت هيجواين إنه لا يستحق التواجد على دكة الإحتياط، وتمكن من ترويض كرة في الدقيقة 16 وأطلق تصويبة صاروخية سكنت شباك الحارس مورينو ليعلن عن الهدف الأول لفريقه، واستطاع مسعود أوزيل مضاعفة النتيجة بعدما تلقى تمريرة عرضية نموذجية من الجانب الأيمن حولها بمهارة في الشباك لتصبح النتيجة 2-0.

استمر الضغط المدريدي، في ظل غياب الفاعلية الهجومية للفريق الباسكي، حيث لم يزر مرمى كاسياس كثيراً، باستثناء تصويبة في العارضة بعد مرور نصف ساعة من الشوط الأول، ولكن جاء الرد سريعاً عن طريق أوزيل الذي صوب كرة من خارج المنطقة ولكنها ارتطمت بالعارضة لتخرج وتحتسب ضربة مرمى.

مع بداية الشوط الثاني، استطاع رونالدو تسجيل هدف ليقلص الفارق مع الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى هدفين، حينما حول ضربة تشابي ألونسو الركنية، بالرأس في المرمى مباشرة وفي غفلة من الدفاع لتصبح النتيجة 3-0 لصالح الفريق الملكي.

لم تنجح محاولات الفريق الباسكي في اختراق دفاعات الملكي المحصنة، حيث بدا علي لاعبيه الإرهاق ربما بسبب المشاركة في الدوري الأوروبي، في حين لم يبتسم الحظ للبرتغالي رونالدو الذي حاول بشتى الطرق هز الشباك أملاً في معانقة لقب هداف الليجا (البيشيتشي ) ولكنه لم يفلح.

استفاق بلباو قليلاً وأمسك بزمام الأمور بعض الشيء في نصف الشوط الثاني، ولكن محاولاته لم تمثل خطراً على مرمى كاسياس الذي لم يعاني في الحصول على الكرات العرضية أو التسديدات من خارج المنطقة.

وحصل مارتينيز على البطاقة الصفراء الثانية له (الحمراء) ليغادر أرض الملعب في الدقيقة 73، بعدما أوقف هجمة خطيرة على مرماه بلمسة يد، كاد أن ينفرد من خلالها كريستيانو بالحارس.. استمر الوضع كما هو عليه إلى أن أطلق الحكم صافرة النهاية معلناً عن تتويج الريال رسمياً بلقب الليجا.

اياكس يهزم فينلو ويحرز لقب الدوري الهولندي للمرة 31 في تاريخه

أحرز اياكس امستردام لقب الدوري الهولندي لكرة القدم للمرة 31 في تاريخه بعد تغلبه على فينلو المتواضع 2-صفر اليوم الاربعاء.

وسجل المهاجم سايم دي يونج هدف التقدم عندما تابع كرة مرتدة بعد مرور ثماني دقائق قبل ان يضيف الهدف الثاني له ولفريقه الذي يدربه فرانك دي بور بعد مرور 13 دقيقة من زمن الشوط الثاني لتبدأ احتفالات اياكس باللقب.

وقال دي بور للصحفيين “حمل لقب الموسم الماضي مذاقا لا ينسى لان النادي انتظره طويلا.”

واضاف المدرب الذي تولى المهمة خلفا لمارتن يول في ديسمبر كانون الأول 2010 “الا ان هذا اللقب له خصوصية أكبر بالنسبة لي ولطاقمي.”

وبعد أن كان في المركز السادس في الدوري بفارق ثماني نقاط عن ايندهوفن عقب 20 مباراة حقق اياكس 13 انتصارا متتاليا ونال اللقب قبل جولة واحدة من النهاية. وجمع الفريق 73 نقطة ويتقدم بفارق ست نقاط على غريمه فينوورد.

وظل فينوورد في المركز الثاني وهو المركز المؤهل للعب في دوري ابطال اوروبا بعد فوزه 4-1 على هيراكليس الميلو متقدما بفارق نقطة واحدة على ايندهوفن الذي فاز 5-صفر على ادو دن هاج.

وسجل عثمان بقال هدفا بعد ارتداد الكرة اليه عقب تسديدة قوية من روبن شاكن اصطدمت بالقائم. وضمنت ثلاثة أهداف في غضون 11 دقيقة سجلها جيرسون كابرال وسيكو سيسي وشاكن الفوز لفينوورد.

وافتتح جيرمان لانس التسجيل لايندهوفن في الشوط الاول وأضاف اولا تويفونن هدفين اخرين أمام دن هاج الذي طرد منه لاعبه كيفن فيسير في الدقيقة الاخيرة.

وتقدم هيرنفين الى المركز الرابع برصيد 64 نقطة بعد أن حول تأخره بنتيجة 2-صفر الى فوز 4-3 على تفينتي انشيده.

ويحتل تفينتي الذي فاز بلقب الدوري الهولندي عام 2010 المركز السادس برصيد 60 نقطة واصبح يتعين عليه خوض جولة فاصلة لنيل مكان في كأس الاندية الاوروبية.

يوفينتوس يهدر نقطتين أمام ليتشي

ارتكب الحارس المخضرم وقائد فريق يوفنتوس جيانلويجي بوفون خطأ ساذاجا ليتسبب في تعادل فريقه بنتيجة 1-1 أمام ليتشي في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب الأول ضمن منافسات الجولة السادسة والثلاثين من الدوري الإيطالي يوم الأربعاء.

فبينما كانت المباراة على وشك الانتهاء بفوز اليوفي بهدف نظيف، إذا ببوفون يحاول مراوغة مهاجم لفريق ليتشي بعدما فشل في السيطرة على الكرة ليستخلصها لاعب الفريق الضيف ويحرز هدف التعادل في الدقيقة 85.

وظل يوفي في صدارة الكالتشيو بعدما زاد رصيده نقطة وحيدة برصيد 78 نقطة فيما نجح اي سي ميلان في تقليص الفارق معه إلى نقطة وحيدة بعدما شدد عليه الخناق وظل في المركز الثاني برصيد 77 نقطة إثر فوزه على ملعب سان سيرو بهدفين نظيفين.

وتتبقى جولتين فقط على نهاية الدوري الإيطالي الذي يحمل لقبه فريق اي سي ميلان.

وفي المباراة الثانية التي أقيمت على ملعب سان سيرو، أحرز الغاني سولي مونتاري، والبرازيلي روبينيو هدفين في الدقائق 9 و 90 ليحافظا على أمل الروسونيري في المنافسة على لقب الدوري حتى الجولة الأخيرة ليتغلب ميلان على اتالانتا بهدفين نظيفين.

وسيلاقي ميلان في الجولة القادمة غريمه انتر في دربي ميلانو الذي تعرض لخسارة غير متوقعة – بالنسبة لانتفاضته الأخيرة – حيث خسر أمام بارما بثلاثة أهداف لهدف.

واستمر ليتشي في معاناته حيث يحتل المركز الثامن عشر الذي يهبط بصاحبه إلى دوري الدرجة الثانية برصيد 36 نقطة.

سيطر يوفنتوس على معظم أحداث اللقاء مستغلا المساندة الكبيرة من جماهيره الغفيرة التي ملأت جنبات ملعب يوفنتوس ارينا فيما دفع ليتشي ثمن تراجعه إلى الدفاع وخسر ثلاث نقاط في صراعه للبقاء في دوري الدرجة الأولى.

اعتمد كونتي على طريقة 3-5-2 مع اليوفي حيث دفع بالثنائي فوسينيتش وكالياريلا في الهجوم أمام خماسي خط الوسط فيدال وماركيزيو وبيرلو ودي كيجالي وليتشستنر.

بدأ البيانكونيري المباراة بقوة، وهاجم بشراسة منذ الدقائق الأولى. ولم تكد تمر ثمانية دقائق فقط من صافرة البداية حتى نجح اليوفي في هز شباك ضيفه برأسيه من لاعب الوسط ماركيزيو بعدما ارتقى ليقابل عرضية المتألق بيرلو ويحولها في شباك ليتشي.

استمر اليوفي في هيمنته الكاملة في ظل تراجع ليتشي الكامل للدفاع واعتماده على الهجمات المرتدة. أهدر لاعبو فريق السيدة العجوز حفنة من الفرص المحققة لمضاعفة النتيجة إلى التقدم بثلاث أهداف نظيفة على الأقل في الشوط الأول أبرزها تسديدة من ارتورو فيدال، ومن فابيو كوالياريلا إلا أن تألق حارس ليتشي حال دون ذلك.

استمرت رعونة لاعبي اليوفي في الشوط الثاني، وتفننوا في إهدار الفرق لقتل المباراة وإحباط معنويات ليتشي في الخروج ولو بنقطة من المباراة.

دفع المدرب انطونيو كونتي بالثنائي ماتري وديل بييرو على حساب فابيو كوالياريلا وميركو فوسينتش لتنشيط الهجوم قبل ربع ساعة من نهاية المباراة أملا في إحراز هدف الطمأنينة.

لكن جهود كونتي في تعزيز التقدم فشلت، حيث أخطأ قائد الفريق والحارس المخضرم جيانلويجي بوفون وتسبب في إحراز هدف التعادل لفريق ليتشي عندما استلم كرة بطريقة خاطئة من أحد زملائه وحاول مراوغة بيرتولاتشي مهاجم ليتشي الذي استخلص الكرة من الحارس الدولي دون ارتكاب خطأ وسدد في المرمى الخالي قبل 5 دقائق من نهاية المباراة ليفقد يوفي نقطتين ثمينتين في سيعه للفوز بالدوري الإيطالي.

وفي باقي المباريات، تغلب بولونيا على كاتانيا بهدف وحيد، وجنوى على كالياري 2-1، واودينيزي على تشيزينا 1-0، فيما تعادل سيينا مع لاتسيو 1-1، وفيورنتينا مع نوفارا 2-2.

توتنهام ونيوكاسل يواصلان الضغط على ارسنال في الدوري الانجليزي الممتاز

ساعد هدفان سجلهما ايمانويل اديبايور فريقهما توتنهام هوتسبير على الفوز 4-1 خارج ارضه على بولتون واندرارز بينما سجل بابيس سيسي هدفين ليحقق نيوكاسل يونايتد الفوز على تشيلسي 2-صفر في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم مع اشتغال الصراع على بطاقات التأهل لدوري ابطال اوروبا يوم الاربعاء.

واصبح توتنهام ونيوكاسل على بعد نقطة واحدة من ارسنال صاحب المركز الثالث مع تبقي جولتين في المسابقة.

وجمع توتنهام صاحب المركز الرابع 65 نقطة متقدما على نيوكاسل بفارق الاهداف. وظل تشيلسي – الذي تأهل الى نهائي دوري ابطال اوروبا وسيواجه ليفربول في نهائي كأس الاتحاد الانجليزي يوم السبت المقبل – في المركز السادس برصيد 61 نقطة.

ووضع هدف مفاجيء سجله لوكا مودريتش توتنهام على طريق للفوز في استاد ريبوك حيث تلقى فابريس موامبا لاعب وسط بولتون تحية حارة من الجماهير قبل بداية اللقاء وذلك بعد أن تعافى عقب سقوطه في ارض الملعب بعد توقف قلبه في مباراة فريقه امام توتنهام في كأس الاتحاد الانجليزي قبل 46 يوما.

كما سجل المهاجم السنغالي المميز سيسي هدفين مفاجئين في استاد ستامفورد بريدج رافعا رصيده الى 13 هدفا في الدوري منذ انضمامه الى نيوكاسل في فترة الانتقالات الشتوية في يناير كانون الثاني الماضي.

سان جيرمان يعود الى السباق على لقب الدوري الفرنسي بالفوز على سانت ايتيين

احتفظ باريس سان جيرمان باماله في احراز لقب دوري الدرجة الاولى الفرنسي لكرة القدم لاول مرة منذ 1994 بعد فوزه 2-صفر على ضيفه سانت ايتيين ليقلص الى ثلاث نقاط الفارق مع مونبلييه المتصدر يوم الاربعاء.

وسيطر سان جيرمان – الذي انفق أكثر من 80 مليون يورو (105.22 مليون دولار) على صفقات التعاقد مع لاعبين هذا الموسم – على اللقاء وسجل هدفين عبر نيني وخافيير باستوري ليرفع رصيده الى 70 نقطة مع تبقي ثلاث مباريات في المسابقة.

ويتصدر مونبلييه الترتيب برصيد 73 نقطة بعد تعادله 2-2 مع ايفيان يوم الثلاثاء.

ولا تزال لدى ليل – الذي سيلعب في ضيافة مونبلييه في الجولة قبل الاخيرة – فرصة ضعيفة للاحتفاظ باللقب بعد فوزه على نيس 1-صفر بفضل هدف مبكر سجله توليو دي ميلو من ضربة رأس في الدقيقة السادسة.

ويحتل ليل المركز الثالث برصيد 68 نقطة بعد أن حقق انتصاره الرابع على التوالي.

وقال رودي جارسيا مدرب ليل للصحفيين “هذه النتيجة تضعنا في موقف جيد. اذا اردنا التقدم على الفرق التي تسبقنا فيجب علينا الاستمرار في اللعب بهذه الطريقة ونأمل أن يتعثر الاخرون.”

وتقدم سان جيرمان الذي يقوده المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي بهدف في الدقيقة 20 عندما حصل على ركلة جزاء مثيرة للجدل بعدما بدا أن جيريمي مينيز تعرض لعرقلة.

ونفذ نيني ركلة الجزاء بنجاح ليمنح الفريق المضيف تقدما مستحقا اخفق مينيز في مضاعفته عندما سدد كرة ارضية من داخل منطقة الجزاء ارتدت من القائم.

وتصدى ستيفان روفييه لكرة سددها ماتيو بودمير في نهاية الشوط الاول في ظل كفاح سانت ايتيين لاحتواء هجوم سان جيرمان.

وأكد باستوري انتصار سان جيرمان عندما سجل الهدف الثاني من تمريرة عرضية لكريستوف جاليه قبل دقيقتين من النهاية.

ويحتل اولمبيك ليون الذي يملك مباراة مؤجلة المركز الرابع برصيد 59 نقطة بعد أن سجل لاعبه ليساندرو لوبيز هدفين وأضاف كريس وجيمي برايان هدفين اخرين ليحقق الفريق الفوز 4-1 على ضيفه فالنسيان.

وتراجع ستاد رين الى المركز الخامس برصيد 57 نقطة عقب خسارته 2-صفر أمام بوردو.

ويحتل سوشو المركز قبل الاخيرة بفارق نقطة واحدة عن منطقة الامان بعد هزيمته 2-1 أمام مضيفه اجاكسيو في مباراة انهاها بتسعة لاعبين.

كووورة – شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

“سياحة طرطوس” تُقدم 8 رخص لمنشآت سياحية

شام تايمز – متابعة قدمت مديرية سياحة طرطوس /8/ رخص لمنشآت سياحية خلال شهري أيلول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.