الرئيسية » news bar » هاتريك ميسي على ملقا يحطم رقم مولر بعد 40 عاماً ..تعادل سوسيداد مخيب لأتليتيكو

هاتريك ميسي على ملقا يحطم رقم مولر بعد 40 عاماً ..تعادل سوسيداد مخيب لأتليتيكو

تمسك برشلونة بالأمل الضعيف في المنافسة على لقب الليجا ،بفوز 4-1 على ملقا في المواجهة التي جمعت بينهما مساء الأربعاء على ملعب الكامب نو المؤجلة من الأسبوع العشرين للمسابقة.

شهد اللقاء تحطيم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي رقماً جديداً ضمن سلسلة الأرقام التي حطمها هذا الموسم ،بعد أن سجل هاتريك في الدقائق 35 و59 و64 ليصل لهدفه رقم 68 في كل مسابقات هذا الموسم ،محطماً رقم الأسطورة الألمانية جيرد مولر الذي كان يحمل الرقم القياسي برصيد 67 هدفاً وهو الرقم الذي صامداً 40 عاماً.

ميسي لم يكتف بتحطيم رقم مولر القياسي بل نجح أيضاً في الوصول للهدف رقم 46 إعتلى بها صدارة هدافي الليجا بفارق 3 أهداف عن البرتغالي رونالدو.

كان بويول قدإ فتتح أهداف اللقاء للبارسا في الدقيقة 14،وتعادل روندون في الدقيقة 25 قبل أن يسجل ميسي ثلاثيته التاريخية.

رفع برشلونة رصيده بهذا الفوز إلى 87 نقطة في المركز الثاني وبفارق 4 نقاط عن الريال قبل مباراته الصعبة أمام أتليتك بلباو .

المباراة بصفة عامة جاءت هادئة للغاية نجح برشلونة في حصاد نقاطها بكل سهولة دون أية مقاومة من ملقا الذي فشل في مهمته.

ضغط برشلونة منذ البداية وكاد الفيس أن يفتتح التسجيل في الدقيقة الأولى من تسديدة صاروخية تصدى لها الحاري الكاميروني كاميني،قبل أن يهدد ديميكيليس مرماه بالنيران الصديقة من كرة طائشة لكن كاميني كان يقظاً.

ملقا الذي دخل اللقاء سعياً وراء تحقيق نتيجة إيجابية للحفاظ على حظوظ المشاركة بدوري أبطال أوروبا بالحصول على المركز الرابع،حاول الوقوف أمام هجمات البلوجرانا مع تنظيم هجمات مرتدة،وكاد سانتي كازورلا أن يفتتح الأهداف بتسديدة قوية إرتدت من العارضة.

دفاع ملقا لم يتحمل الضغط الشديد ،ونجح بويول في قص شريط الأهداف في الدقيقة 14 عندما إنطلق إنييستا في الجبهة اليمنى وأرسل كرة عرضية حولها قائد الدفاع الكتالوني بقدمه في المرمى.

هبط أداء برشلونة بشكل غير مبرر عقب الهدف ،الأمر الذي فتح الطريق أمام ملقا من أجل تهديد مرمى بينتو حتى نجح روندون من تحويل عرضية خيسوس جاميز برأسه في المرمى الكتالوني وسط حراسة الدفاع معلناً عن هدف التعادل في الدقيقة 25.

عاد البارسا لنشاطه الهجومي من جديد وواصل ميسي تحركاته مع أنييستا الذي قاد هجمة منظمة ودخل منطقة الجزاء لكنه تعرض للعرقلة من جاميز ليحتسب الحكم ركلة جزاء صحيحة ،إنبرى لها ميسي ونجح في تسديدها محرزاً الهدف الثاني لبرشلونة في الدقيقة 34.

قبل النهاية بثلاث دقائق كاد بينتو أن يهدى التعادل مجدداً لملقا ،عندما أخطأ في إبعاد كرة جاميز العرضية لتتهيأ أمام دودا الذي أطلق تسديدة قوية إرتدت من أقدام دفاع البارسا.

بدية الشوط الثاني جاءت متكافئة بين الفريقين إلى حد بعيد،وحاول الضيوف إدراك التعادل من جديد ساعدهم على ذلك هدوء لاعبي برشلونة في التعامل مع اللقاء.

ورغم الهدوء الكتالوني ظلت خطورة نجوم البارسا قائمة ،وتمكن ميسي في الدقيقة 59 من إختراق دفاع ملقا ودخل منطقة الجزاء لكنه سقط أمام المرمى إثر التحام مع دودا ليحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء ثانية إنبرى لها النجم الأرجنتيني ونجح في إضافة الهدف الثالث.

حاول بيليجريني المدير الفني لملقا بث دماء جديدة في صفوف الفريق فقام بإجراء تغيير ثنائي بإشراك نيستلروي وسيباستيان فيرنانديز بدلاً من سولومون روندون وبونانوتي.

توالت الهجمات الكتالونية بعد الهدف،وأهدى أنييستا تمريرة رائعة لميسي لينفرد الأخير بالمرمى من نصف الملعب ويمر من الحارس كاميني بمهارة يحسد عليها ويودع الكرة في المرمى الخالي محرزاً هدفه الثالث في الدقيقة 64.

أجرى جوارديولا العديد من التغييرات مع قرب المباراة من نهايتها ،بإشراك الصاعد بارترا بدلاً من بويول ، ثم أشرك أفيلاي بدلاً من أنييستا ،و تيو محل بيدرو.

حاول ملقا على إستحياء تحسين النتيجة وإحراز أهداف تذلل الفارق ،ونجح بينتو في التصدي لتسديدة من نيستلروي في الدقيقة 90 لينتهي اللقاء برباعية كتالونية.

التعادل مع سوسيداد يوجه ضربة لآمال أتليتيكو الاوروبية

منيت آمال أتليتيكو مدريد في الحصول على مكان في دوري أبطال اوروبا الموسم المقبل بانتكاسة بعد طرد لاعبه خابي ودخول هدف في مرماه في الدقائق الاخيرة ليتعادل 1-1 مع ضيفه ريال سوسيداد في دوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم اليوم الاربعاء.

وبقي أتليتيكو – الذي يدربه الارجنتيني دييجو سيموني وسيلاقي اتليتيك بيلباو في نهائي كأس الاندية الاوروبية في التاسع من مايو ايار الجاري – في المركز السادس برصيد 50 نقطة قبل جولتين من نهاية المسابقة.

ويتأخر أتليتيكو بفارق نقطتين عن ليفانتي صاحب المركز الخامس الذي سيواجه ريال سرقسطة في وقت لاحق اليوم.

ويبتعد ليفانتي بفارق ثلاث نقاط عن بلنسية الثالث وملقة صاحب المركز الرابع المؤهل لتصفيات دوري ابطال اوروبا.

ووضع خابي اتليتيكو في المقدمة من تسديدة ارضية قوية في الدقيقة 54 من اللقاء الذي اقيم باستاد كالديرون.

وتلقى خابي بعد ذلك انذارين في غضون خمس دقائق ليطرد من اللقاء.

وادرك سوسيداد صاحب المركز الثالث عشر التعادل في الوقت المحتسب بدل الضائع عندما استغل بطء دفاع اتليتيكو في تشتيت الكرة ليضعها البديل كارلوس فيلا في الشباك.

شاهد أيضاً

“التأمين” تفتتح ورشة عمل خاصة بالمعيار المحاسبي

شام تايمز – متابعة افتتحت هيئة الإشراف على التأمين في مقر جمعية المحاسبين القانونيين بدمشق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.