حاكم فلوريدا يوقع قانوناً يمنع التعامل التجاري مع سورية

خاض ريك سكوت حاكم ولاية فلوريدا الاميركية في مجال السياسة الخارجية ووقع قانونا يمنع الادارات المحلية من التعامل مع شركات لها علاقات تجارية مع سوريا وكوبا، وان أقر بأن هذا القانون لا يمكن ان يسري دون موافقة الادارة المركزية في واشنطن.

ومن أشد رعاة ومؤيدي القانون سياسيون أميركيون من أصل كوبي في ميامي يرون ان أموال دافعي الضرائب في فلوريدا يجب الا تستخدم في دعم أنظمة دكتاتورية تقمع شعوبها.

ورفض حاكم فلوريدا الجمهوري الذي رفع شعار “دعونا نعمل” الانتقادات التي وجهتها غرفة التجارة في فلوريدا وآخرون، بان القانون قد يثني شركات اجنبية عن الاستثمار في الولاية.

وقال سكوت وفقا لوكالة “رويترز”: ان “المبادىء مهمة” واعترف ان هناك 800 ألف من سكان فلوريدا يبحثون عن عمل، وأضاف “نؤمن بالحرية. ولهذا نسن قانونا كهذا”.

ومن المقرر ان يسري القانون الجديد اعتبارا من أول يوليو/تموز الجاري اذا حصل على موافقة واشنطن، وهو يحظر على الولايات والادارات المحلية منح عقود قيمتها مليون دولار او أكثر لشركات تقيم علاقات تجارية مع سوريا وكوبا التي تضعها الولايات المتحدة في قائمتها للدول الراعية “للارهاب”.

ويتمتع القانون بتأييد واسع في المجلس التشريعي لفلوريدا الذي يهيمن عليه الجمهوريون رغم تحذيرات بعدم دستوريته.

وقال روبرت كويفاس مدعي مقاطعة ميامي ديد في مذكرة في آذار المنصرم ان القانون الاتحادي لا يسمح للولايات بتطبيق مثل هذه القيود وان القانون الاتحادي له الغلبة على قانون الولايات فيما يتعلق بالسياسة الخارجية، ونصح مفوضي المقاطعات بتجاهل القانون الجديد للولاية.

واعترف حاكم ولاية فلوريدا في بيان أصدره امس ان القيود الجديدة “لن تسري الا بعد ان يمرر الكونجرس ويوقع الرئيس باراك أوباما قانونا يسمح للولايات بان تفرض بشكل مستقل مثل هذه العقوبات على سورية وكوبا.”

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

“معهد واشنطن”: سورية دولة لا يمكن معاقبتها كسائر الدول

شام تايمز – متابعة رأت دراسة جديدة صادرة عن معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى أنّه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.