رئيس جزر القمر السابق يُطلق استغاثة إثر سيول شرَّدت 46 ألف شخص

أطلق الرئيس السابق لجزر القمر أحمد سامبي نداء استغاثة من أجل إنقاذ بلاده من كارثة سيول تسببت بها أمطار غزيرة.

وقال سامبي اليوم الأربعاء إنه لم يسبق لجزر القمر أن شهدت كارثة طبيعية كالتي مرَّت بها، حيث استمر هطول الأمطار لخمسة أيام متواصلة، حتى وصلت لذروة الخطر يوم السبت الماضي.

وقد تسببت الأمطار بمقتل امرأتين وتشريد 46 ألف شخص، فضلاً عن غرق 9 آلاف منزل والناس يقيمون الآن في ملاجئ مؤقتة.

ولحقت أضرار جسيمة بالجزر القمرية الثلاث، خصوصاً جزيرة نجازيجياو التي تضررت كثيراً.

وناشد سامبي الحكومات والمنظمات الدولية مساعدة بلاده في تجاوز ما ألم بها.

وتعد دولة جزر القمر من أشد دول العالم فقراً، وتصل نسبة البطالة فيها إلى 14.3% بين السكان البالغ عددهم قرابة 795 ألف نسمة.

يُشار إلى أن سامبي قد انتخب رئيساً لجمهورية القمر الاتحادية الإسلامية لمدة 5 أعوام قبل أن يختار الشعب أكليل ظنين رئيساً في مايو 2011.

“العربية.نت – شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

عودة أكثر من 200 لاجئ إلى سورية

شام تايمز – متابعة عاد أكثر من 200 لاجئ إلى سورية من لبنان خلال الــ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.