هدوء حذر غير مسبوق في حمص وريفها…والمراقبون يكررون زياراتهم المعتادة

على ذمة صحيفة الوطن : شهدت محافظة حمص يوم أمس مدينةً وريفاً هدوءاً حذراً غير مسبوق لم تعتده المحافظة منذ نحو عام، هذا الهدوء تخلله سماع صوت لإطلاق نار متفرق في بعض أحياء المدينة من دون وجود أي اشتباكات أو مواجهات بين المجموعات المسلحة وعناصر حفظ النظام

على عكس ليل الأحد الذي سمع فيه صوت دوي عدة انفجارات وإطلاق نار كثيف في بعض أحياء المدينة كان مصدره المجموعات المسلحة التي كانت تستهدف حواجز حفظ النظام في تلك الأحياء.

أما بالنسبة لحركة السوق في مركز المدينة فهي منذ أشهر يمكن وصفها على أنها مشلولة بالكامل بسبب كثافة المسلحين في منطقة السوق وسيطرتهم على بعض المباني فيه وانتشار القناصة بشكل كبير فوق الأسطح والبنايات السكنية واستهداف كل من يمر من مدنيين أو عسكريين،

على حين تشهد بعض أحياء المدينة (عكرمة الجديدة – النزهة – وادي الذهب – الزهراء – الأرمن – المهاجرين وغيرها) حركة طبيعية للمواطنين ونشطة للمحال التجارية التي تفتح منذ الصباح ولا تغلق حتى منتصف الليل.

وكرر وفد المراقبين الدوليين المتواجد في حمص زيارته المعتادة يومياً منذ الصباح الباكر إلى الأحياء التي تشهد وجود للمجموعات المسلحة وتعتبر تحت سيطرتهم حيث جال بين أحياء حمص القديمة وبستان الديوان والورشة والخالدية والقصور والقرابيص والتقى المسلحين هناك بحسب مصادر مطلعة.

وقالت المصادر: إن «مجموعات مسلحة هاجمت حواجز حفظ النظام في منطقة السعن بريف المدينة مستخدمةً الأسلحة الرشاشة والقذائف المتنوعة بعد أن قامت تلك المجموعات بالاعتداء على المواطنين وتهجيرهم من منازلهم تحت قوة السلاح ومن ثم قامت بحرق تلك المنازل والسيطرة عليها، كما قامت بتفخيخ الطرقات والشوارع».

وفي منطقة الرستن أطلق مسلحون النار تجاه عدة صهاريج محملة بالفيول أثناء مرورها وأصابت أحدها، ما أدى إلى عرقلة السير وقطع الطريق لساعات قبل إعادة فتحه من قبل الجهات المعنية.

وفي منطقة القصير ساد الهدوء الحذر بعض أحيائها وريفها إلا أن مسلحين هاجموا عدداً من حواجز حفظ النظام في ريفها دون تسجيل أي إصابات، في حين هاجم مسلحون في تلكلخ حاجزاً لحفظ النظام وأطلقوا النار عليه بشكل كثيف إلا أن عناصر ذلك الحاجز تصدوا لهذا الهجوم وتمكنوا من إلقاء القبض على أحد المسلحين وقد فر الباقون.

أما في المدينة فقد أقدمت مجموعة مسلحة على استهداف حواجز حفظ النظام بأحياء الخالدية والقرابيص، ما أسفر عن إصابة ثلاثة عناصر بينهم ضابط برتبة نقيب وأحد المصابين بحالة غير مستقرة.

وشهد ليل الأحد حتى فجر الإثنين إطلاق ست قذائف صاروخية من قبل مسلحين باتجاه عدد من حواجز حفظ النظام بحي القصور رافقها إطلاق نار كثيف من أسلحة رشاشة ولم تتوافر معلومات عن إصابات في صفوف عناصر تلك الحواجز، واقتصرت الأضرار على الماديات، في وقت أطلق مسلحون النار من أسلحة رشاشة وقناصة باتجاه كل من يتحرك في أحياء الدبلان وجورة الشياح والورشة وباب هود ما أسفر عن إصابة أحد المدنيين بجروح.

على ذمة الوطن – شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

تطبيق برنامج تقنين جديد في حماة

شام تايمز – متابعة أكد مدير كهرباء حماة “أحمد يوسف”، بداية تطبيق برنامج تقنين ساعتين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.