الرئيسية » news bar » اللهجة الديرية وأصولها في فصيح اللغة للدكتور زهير حسون

اللهجة الديرية وأصولها في فصيح اللغة للدكتور زهير حسون

صدر عن وزارة الثقافة والهيئة السورية للكتاب كتاب بعنوان اللهجة الديرية وأصولها في فصيح اللغة للدكتور زهير حسون، فتناول البحث اللهجة الديرية كما نطق بها العرب، وأورد بعضها كما جاء بها قرآننا الكريم، وبعضاً منها كما قالوه في أشعارهم، على حين وجدت ما تبقى منها مخزوناً في أمهات معاجمهم «كتاج العروس ولسان العرب والمحيط والصحاح وغيرها»، كما وقدم الكاتب لمحة عن جغرافية المنطقة وتسميتها:

تقع دير الزور شرق سورية، ويحدها العراق الشقيق من الشرق والجنوب الشرقي، على حين تحيط بها من الجهات الأخرى، محافظات الحسكة «شمالاً»، والرقة من «الغرب والشمال الغربي» وحمص «من الجنوب والجنوب الغربي»، يخترقها نهر الفرات العظيم من الغرب إلى الشرق، وفي وادي فراتها قامت أقدم حضارات العالم القديم، كما ويقع فيها معظم ثروات القطر النفطية والزراعية والملحية وبعض المعادن.

وعن تسمية المدينة يقول الباحث: إن كلمة دير قد تكون من الديرة والديرة هي: الدارة وهي الدار، أما الزور فقد طرقها قبلي كثيرون ولكنني أضيف يتحفظ الزور وتعني القوة والشدة وهذا ما نلحظه في طبائع أهلها وصفاتهم.

القبائل العربية التي سكنتها

مرت على دير الزور شعوب وأمم عدة عربية وغير عربية فشكلت في تلك الأزمنة الغابرة ممالك وبلداناً دلتنا عليها آثارهم وبدت بصمات السومريين والعموريين والأكاديين والآراميين والآشوريين والبابليين والحثيين والسلوقيين والرومان واضحة في أوابدها واختلفت آثارهم باختلاف زمن بقاء كل منها فيها.

هذا وقد سكنتها قبائل عربية عديدة قبل الفتح الإسلامي ولما جاء الفتح، جاءت معه قبائل عربية فسكنت كل منها مع من بقتها من القبيلة نفسها، ومثلما تقاسمت ربيعة ومضر العداء تقاسمتا الجزيرة الفراتية إلى أن استقر الوضع لهما فباتت الرقة «دياراً لمضر» وبادية الدير الزور الشمالية وجنوب الحسكة «دياراً لربيعة» وديار بكر في مكانها اليوم شمال الحسكة والقامشلي.

كما عرف الكاتب اللهجة بأنها لغة جبل عليها الإنسان فاعتادها ونشأ عليها وهي مجموعة صفات لغوية تنتمي إلى بيئة خاصة التي هي جزء من بيئة أوسع وأشمل لتشكل بمجموعها ما اصطلح على تسميته «اللغة»، فاللهجة واللغة يتعالقان علاقة الخاص بالعام ولذا لم تكن اللهجة يوماً لتقصد بذاتها، بل كانت دائماً في هامش الدراسات وسيلة للوصول إلى هدف ما، وعن مصادرها فهي

: القرآن الكريم، الحديث الشريف، كلام العرب، التراث اللهجي ويشمل تصنيف هذا التراث ويعرض تسجيلاً أمنياً لمن ألف في لغات القبائل ومن ألف تحت اسم كتب اللغات وكتب نوادر اللغات.

ديما ديب – الوطن – شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

توقيف الرغيف بتهمة التكبر على أهل تلفيتا

خاص – شام تايمز – كلير عكاوي سقط بعض المواطنين في منطقة “تلفيتا” بالقلمون في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.