الرئيسية » news bar » ستوك وآرسنال يتعادلان..ويغان يسحق نيوكاسل .. نابولي يتعادل مع روما

ستوك وآرسنال يتعادلان..ويغان يسحق نيوكاسل .. نابولي يتعادل مع روما

أشعل ستوك سيتي وويغان اثلتيك الصراع على المركز الثالث المؤهل مباشرة إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وذلك بعدما اجبر الأول ضيفه ارسنال على الاكتفاء بالتعادل 1-1، فيما الحق الثاني بضيفه نيوكاسل يونايتد هزيمة ثقيلة 4-صفر الأحد في المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

على ملعب “بريطانيا ستاديوم”، كان ارسنال أمام فرصة تحقيق فوز مصيري على ستوك سيتي لأنه كان سيبعده في المركز الثالث عن ملاحقيه نيوكاسل وتوتنهام وتشيلسي إلا أن عقدته في معقل مضيفه تواصلت إذ انه حقق انتصارا وحيدا في زياراته الخمس الأخيرة إلى هذا الملعب.

ورفع ارسنال رصيده إلى 66 نقطة وابتعد بفارق 4 نقاط عن نيوكاسل و7 عن توتنهام و8 عن تشيلسي، والأخيران يخوضان غدا الأحد مباراتين سهلتين أمام ضيفيهما كوينز بارك رينجرز وبلاكبيرن روفرز المهددين بالهبوط إلى الدرجة الأولى.

وكان الفوز، لو تحقق، يرتدي أهمية كبرى لفريق “المدفعجية” لان نيوكاسل يملك مباراة مؤجلة يخوضها الأربعاء المقبل أمام تشيلسي بالذات، والأمر ذاته ينطبق على توتنهام الذي يواجه بولتون.

وقد يكون المركز الثالث الأخير المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل في حال تمكن تشيلسي من الظفر باللقب على حساب بايرن ميونخ الألماني لأنه سيشارك حينها في المسابقة الأوروبية الأم كونه حامل اللقب لكن دون أن يمنح ذلك انكلترا مقعدا خامسا بل ستكون مشاركة النادي اللندني على حساب صاحب المركز الرابع.

ووجد ارسنال نفسه متخلفا منذ الدقيقة 10 عندما ارتقى العملاق بيتر كراوتش لكرة عرضية قادمة من الجهة اليسرى عبر ماثيو ايثيرنغتون ووضعها برأسه على يسار الحارس البولندي فويسييتش تشيسني.

لكن فريق المدرب ارسين فينغر رد سريعا وأدرك التعادل في الدقيقة 15 عبر هدافه الهولندي روبن فان بيرسي الذي وصلته الكرة على القائم الأيسر بعد عرضية متقنة من التشيكي توماس روسيتسكي فسددها مباشرة في الشباك، رافعا رصيده إلى 28 هدفا في صدارة ترتيب الهدافين.

وتبادل الفريقان بعدها الهجمات دون أن يجد أي منهما طريقه إلى الشباك، خصوصا ستوك سيتي الذي حصل في الدقائق الأخيرة على فرص بالجملة لكنه اصطدم بتألق تشيسني.

وعلى “دي دبليو ستاديوم”، حقق ويغان اثلتيك فوزا مصيريا لصراعه من اجل تجنب الهبوط إلى الدرجة الأولى وجاء بنتيجة كاسحة على ضيفه نيوكاسل 4-صفر، وذلك بفضل ثنائية من فيكتور موزيس سجلها في غضون دقيقتين من كرة رأسية بعد عرضية من ايمرسون بويس (13) وتسديدة من منتصف المنطقة مستفيدا من فشل الدفاع في اعتراض الكرة بالشكل المناسب (15).

وأضاف الاسكتلندي شون مالوني الهدف الثالث من زاوية ضيقة بعد تمريرة من الأرجنتيني فرانكو دي ستيفانو (37) الذي سجل بنفسه الهدف الرابع في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول بتسديدة من خارج المنطقة.

وهذه الهزيمة الأولى لنيوكاسل بعد سلسلة من 6 انتصارات متتالية، وتعود خسارته الأخيرة إلى 12 آذار/مارس الماضي حين سقط في ملعب ارسنال (1-2)، فيما حقق ويغان فوزه الثالث في آخر أربع مباريات والتاسع هذا الموسم، رافعا رصيده إلى 36 نقطة لكنه لا يزال في دائرة الخطر كونه يتخلف بفارق 3 نقاط عن المركز الثامن عشر الذي بقي فيه بولتون واندررز بتعادله مع مضيفه سندرلاند بهدف لكيفن ديفيس (26 و69)، مقابل هدفين للدنماركي نيكلاس بندتنر (35) وجيمس ماكلين (55).

وواصل الكرواتي نيكيتسا ييلافيتش تألقه وقاد فريقه ايفرتون للفوز على ضيفه فولهام 4-صفر بتسجيله ثنائية (7 من ركلة جزاء و40) للمرحلة الثانية على التوالي، بعد أن حقق ذلك الأحد الماضي أمام مانشستر يونايتد (4-4)، فيما أضاف المغربي مروان فيلايني (16) والاسترالي تيم كايهل (59) الهدفين الأخرين، ليرفع فريق المدرب الاسكتلندي ديفيد مويز رصيده إلى 51 نقطة في المركز السابع بفارق 5 نقاط أمام جاره ليفربول الذي يلتقي لاحقا مضيفه نوريتش سيتي.

وفي مباراة هامشية حول وولفرهامبتون الذي أصبح في المرحلة السابقة أول الفرق الهابطة إلى الدرجة الأولى، تخلفه أمام مضيفه سوانسي سيتي صفر-3 و1-4 إلى تعادل بأربعة أهداف للاسكتلندي ستفين فليتشر (28) وماثيو جارفيس (33 و69) وديفيد ادواردز (54)، مقابل أربعة أهداف للاسباني اندريا اورلاندي (1) وجون ان (4) واضاف نايثن داير (15) وداني غراهام (31).

وتعادل وست بورميتش البيون مع ضيفه استون فيلا صفر-صفر

ليفانتي يتمسك بحلم “الأبطال”.. وراسينغ يودع الأضواء

أبقى ليفانتي على آماله بالحصول على المركز الرابع المؤهل إلى الدور التمهيدي من مسابقة دوري أبطال أوروبا بعد فوزه على ضيفه غرناطة 3-1 السبت في المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الاسباني لكرة القدم.

على ملعب “سيوتات دي فالنسيا”، استعاد ليفانتي نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المراحل الثلاث السابقة وضيق الخناق على ملقا بعد أن تخطى عقبة ضيفه غرناطة بثلاثة أهداف للعاجي ارونا كوني (46) وتشافي توريس (72) وفالدو من الرأس الأخضر (83)، مقابل هدف للنيجيري اوديون ايغهالو (67).

ورفع ليفانتي رصيده إلى 52 نقطة وأصبح رابعا مؤقتا بانتظار أن يقدم له جاره فالنسيا الثالث خدمة بفوزه على ملقا الأحد.

يذكر أن ليفانتي يحل ضيفا على ريال سرقسطة الأربعاء المقبل في المرحلة العشرين المؤجلة، فيما يحل ملقا ضيفا على برشلونة حامل اللقب وثاني الترتيب.

وأصبح راسينغ سانتاندر “منطقيا” بحكم الهابط إلى الدرجة الثانية بعد خسارته الثقيلة أمام مضيفه ريال سوسييداد بثلاثية نظيفة سجلها الفرنسي انطوان غريزمان (46 و70) وايمانول اغيريتشي (83).

وفي المقابل، أنعش سبورتينغ خيخون حظوظه بمواصلة مشواره في دوري الأضواء بعد عودته من برشلونة بفوز ثمين وكبير على مضيفه إسبانيول بثلاثية نظيفة سجلها ادريان كولونغا (48) والأرجنتيني اوسكار تريخو (69) والكرواتي مات بيليتش (79).

وسقط خيتافي على أرضه أمام مايوركا بهدف لاليكسيس روانو (90)، مقابل ثلاثة أهداف لفيكتور كاساديسيوس (29) واليخاندرو الفارو (68) والإسرائيلي توميد هيميد (77).

ويلعب لاحقا فياريال مع اوساسونا.

نابولي يتعادل مع روما ويخطف المركز الثالث مؤقتا

فرط كاتانيا بنقطتين ثمينتين لسعيه من اجل المشاركة في الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” الموسم المقبل بعد أن اكتفى بالتعادل مع مضيفه وجاره اللدود باليرمو 1-1 السبت في افتتاح المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الايطالي لكرة القدم.

وكان كاتانيا البادئ بالتسجيل عبر مدافع يوفنتوس السابق نيكولا ليغروتالي (24) إلا أن صانع العاب “السيدة العجوز” سابقا أيضا فابريستيو ميكولي أدرك التعادل في بداية الشوط الثاني (47).

وفقد كاتانيا منطقيا حصوله على احد المركزين المؤهلين إلى الدوري الأوروبي الموسم المقبل كونه يتخلف بفارق خمس نقاط عن اودينيزي الخامس وانتر ميلان السادس (52 نقطة لكل منهما).

يذكر أن ايطاليا خسرت مقعدا في دوري أبطال أوروبا لمصلحة ألمانيا وستمثل بالتالي في المسابقة الأوروبية الأم بثلاثة فرق عوضا عن أربعة وبمقعدين فقط في الدوري الأوروبي.

وصار نابولي ثالثا مؤقتا بتعادله مع مضيفه روما بهدفين للكولومبي خوان زونيغا (48) والاوروغوياني ادينسون كافاني الذي رفع رصيده إلى 22 هدفا في المركز الثاني على لائحة ترتيب الهدافين (67)، مقابل هدفين للبرازيليين ماركينيو (41) وفابيو سيمبليسيو (88).

ورفع نابولي رصيده إلى 55 نقطة وتقدم بفارق الأهداف على لاتسيو الذي يحل ضيفا على اودينيزي في مهمة صعبة في آخر مباريات المرحلة، فيما صار رصيد روما 51 نقطة وبقي سابعا بفارق 4 نقاط أمام كاتانيا.

وفي مباراة ثالثة، تعادل كالياري مع ضيفه كييفو صفر- صفر.

يورو سبورت – شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

انطلاق حملة تشجير بريف اللاذقية الشمالي

شام تايمز – متابعة انطلقت حملة تشجير في جبل الحرة بريف اللاذقية الشمالي، بمشاركة 75 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.