تسعة شهداء وأشلاء لشخصين و20 جريحاً بتقجير ارهابي بالميدان بدمشق

وقع تفجير إرهابي انتحاري الجمعة ٢٧/٤/٢٠١٢ قرب جامع زين العابدين ومدرسة عائشة الصديقة بالميدان وأشارت المعلومات الأولية الى وقوع تسعة شهداء واشلاء لشخصين وعشرين جريحا من المدنيين وقوات حفظ النظام.

أما في منطقة الزاهرة الجديدة شرق الميدان انفجرت عبوة ناسفة زرعتها احدى المجموعات الارهابية المسلحة في سيارة شرطة يقودها المهندس ايمن شوحة الذي كان برفقة والديه صباح الجمعة.

وذكر مصدر في شرطة دمشق وفقا لوكالة “سانا”، “ان العبوة كانت ملصقة في اسفل السيارة من جهة اليسار ما اسفر عن اصابة والد ووالدة المهندس شوحة”.

وافاد مصدر طبي في مشفى المجتهد لمندوب سانا “ان ابراهيم شوحة والد المهندس شوحة اصابته حرجة بينما اصيبت والدته عائشة محاسن في قدمها اليسرى”.

كما انفجرت عبوة ناسفة فجر الجمعة زرعتها المجموعات الارهابية المسلحة بجانب عمود انارة في منطقة القابون، وافاد مندوب سانا “ان الاضرار الناجمة عن الانفجار اقتصرت على الماديات حيث سقط العمود واقتلع جزء من المنصف الحديدي بين شارعين.”

وفي طرطوس اصيب خمسة عناصر من قوات حفظ النظام بانفجار عبوتين ناسفتين زرعتهما مجموعة ارهابية مسلحة بين الكورنيش البحري وتل نفوس في حي القبيات.

ونقل مراسل سانا عن مصدر بالمحافظة قوله “ان الانفجار ادى الى اصابة العناصر احمد محمود وادهم حمود واديب مجر وبراء علي ونبيل غانم”، واضاف المصدر ان وحدات الهندسة فككت عبوة ناسفة ثالثة كانت مزروعة بالقرب من منطقة الانفجار.

كما فككت الجهات المختصة عبوتين ناسفتين زرعتهما مجموعة ارهابية مسلحة في الحديقة المجاورة لدوار المدلجي في مدينة دير الزور.

ونقل مراسل سانا عن مصدر بالمحافظة قوله ان وزن العبوة الاولى 20 كغ والثانية 30 كغ كانتا معدتين للتفجير عن بعد.

وفي حلب فككت وحدات الهندسة ليلة الخميس عبوتين ناسفتين زرعتهما مجموعات ارهابية مسلحة في المدينة.

ونقل مراسل سانا عن مصدر بالمحافظة قوله “ان العبوة الاولى الذي قدر وزنها ب2 كغ كانت مزروعة في منطقة صلاح الدين بينما عثر على الثانية في منطقة السكري ووزنها 2 كغ”.

كما قالت سانا انه “في إطار استمرارها بعمليات القتل والخطف والسلب وترويع المواطنين واستهداف الكوادر الفنية اقدمت مجموعة ارهابية مسلحة مساء الخميس في منطقة عين ترما بريف دمشق على قتل محمد قصي مالك معاون رئيس التركيبات في مقسم هاتف جوبر وشقيق زوجته بشار حليمة العامل في البحوث العلمية”.

ونقل مراسل سانا عن مصدر في قيادة شرطة المحافظة “ان ستة ارهابيين اقتحموا منزل المغدور مالك في منطقة عين ترما بعد خلع الباب حيث حاول المغدور حماية ابنته فاطلقوا النار عليه واصابوه في قدمه وقاموا باختطافه هو وشقيق زوجته بشار الذي كان موجودا في المنزل أثناء الاعتداء كما قاموا بسرقة سيارة العائلة ومصاغ الزوجة ومبلغ من المال وهددوا الزوجة والابنة بالقتل اذا ظهرا على شاشة التلفزيون والتحدث عما جرى لطمس الحقيقة التي يخشاها الإرهابيون”.

وأشار المصدر إلى “أنه تم العثور صباح الجمعة على جثتي مالك وحليمة مصابتين بطلقات نارية وعليهما اثار تعذيب وتنكيل مرميتين امام المنزل عند مجمع السلام بالمنطقة”.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

عودة أكثر من 200 لاجئ إلى سورية

شام تايمز – متابعة عاد أكثر من 200 لاجئ إلى سورية من لبنان خلال الــ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.