المراقبون الدوليون يزورون السويداء ودوما .. و موسكو تقول إنهم يؤدون دورهم بتثبيت الهدنة

زار عدد من فريق المراقبين الدوليين في سورية الخميس 26/4/2012، محافظة السويداء جنوب البلاد والتقى محافظها وحشد من المواطنين، جاء ذلك فيما قالت روسيا إن المراقبين يؤدون دورهم في تثبيت الهدنة في سورية.

وقال محافظ السويداء مالك علي لوكالة “يونايتد برس انترناشونال” إنه قدم “لفريق المراقبين الذي يرأسهم العقيد المغربي احمد حميش عرضاً حول المحافظة التي تعتبر من اكثر المحافظات هدوءً خلال الأحداث التي تشهدها سورية، وذلك بفضل وعي شعبها وحرصه على سلامة وأمن بلده.. وهذه صفات الشعب السوري، وكانت سوريا مضرب مثل بالأمن والأمان وهي ملتقى الحضارات”.

وأضاف “اطلعت المراقبين على أن المحافظة لم تشهد أعمالاً إرهابية وما حدث بالمحافظة من تلك الأعمال المشينة ليست من ابناء المحافظة بل ان من قام بها هم من خارج المحافظة”.

وقال المتحدث باسم المراقبين الدوليين نيراج سينغ في تصريح للصحافيين في محافظة السويداء “ان جولة المراقبين على المحافظة هي بإطار آليات عمل بموجب قرارات مجلس الأمن”.

وأضاف انه “التقينا في مدينة شهبا عدد من الأشخاص وهذا يأتي في إطار مهمتنا التي نقوم بها وقد زرنا محافظات حمص وحماة وبعض مناطق ريف دمشق”.

وانتقل فريق المراقبين من مدينة السويداء إلى محافظة درعا، وبلغ عدد المراقبين الدوليين العاملين في سورية 15 مراقباً من أصل 30 هم طليعة البعثة الدولية.

وتابع فريق آخر من المراقبين الخميس عملهم في مدينة دوما شرق العاصمة دمشق التي تشهد مواجهات بين القوات الحكومية ومسلحين.

وكان سينغ قال امس إن “بقاء المراقبين في دوما هو لأجل التخفيف من حدة التوتر ومحاولة فض الاشتباك بين الطرفين”، وأوضح أن كامل فريق طليعة المراقبين سوف يصل إلى سورية خلال الأسبوع الجاري، فيما أعلنت روسيا اليوم إنها سترسل 4 مراقبين إلى سورية.

هذا وأعلنت وزارة الخارجية الروسية الخميس أن المجموعة الأولى من مراقبي الأمم المتحدة أدت دورها في تثبيت الهدنة في سورية، وأوضح المتحدث باسم الخارجية الروسية، الكسندر لوكاشيفيتش، للصحفيين، وفقاً لوكالة أنباء موسكو الروسية: “أن المجموعة الأولى من المراقبين التي وصلت إلى سورية ومن ضمنها ضابط روسي، أدت دورها في تحقيق الاستقرار. ونأمل أن تبلغ بعثة المراقبين قريبا حجمها العددي المقرر، أي 300 شخص”.

وقال إن المراقبين كانوا قد زاروا “بؤر النزاع الأساسية” في سورية، مشيرا إلى “أن مستوى العنف في البلاد تدنى إلى حد كبير مما يبرر القول إن الوضع في سورية يتغير رويدا رويدا نحو الأفضل وإن كان ذلك يمثل نزعة هشة”.

وأعرب عن أمله في “أن يتم خلال مدة عمل البعثة تهيئة الظروف الضرورية لإطلاق حوار شامل في سورية على الأساس السياسي الأوسع”.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

اتفاقية تفاهم وتعاون لتدريب 1555 شاب وشابة ضمن كافة الاختصاصات السياحية

شام تايمز – متابعة وقعت الهيئة العامة للتدريب السياحي والفندقي اتفاقية تفاهم وتعاون مع جمعية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.