الرئيسية » news bar » إشارات المرور بدون كهرباء.. واختناقات مرورية وسط العاصمة

إشارات المرور بدون كهرباء.. واختناقات مرورية وسط العاصمة

ساهم انقطاع الكهرباء المتكرر عن مناطق متفرقة من دمشق إلى حدوث اختناقات مرورية كادت أن تشل حركة السير في الشوارع الرئيسية بالعاصمة دمشق، بسبب تعطل إشارات المرور عن العمل حيث يبدأ السائقون في تجاوز قواعد المرور ما يؤدي لإحداث اختناقات لفترة تصل قرابة الساعتين وهي فترة التقنين المعمول بها من قبل وزارة الكهرباء وسط تعثر مروري تام أثار استياء المواطنين ومستخدمي هذه الطرق الرئيسة.

هذا الأمر ألقى على عاتق رجال شرطة المرور الدور الأكبر في تنظيم حركة السير، عبر العصا والصافرة، لتعم الفوضى مع عدم مراعاة السائقين لمبادئ القيادة المتمثلة “بالفن والذوق والأخلاق”، فتزداد “المطاحشات” والتعديات ما يجعل القيادة في ذلك الوقت لا تطاق.

وبحسب أحد مهندسي المرور في محافظة دمشق فإن انقطاع التيار الكهربائي يؤدي لتوقف جميع الإشارات في منطقة التقنين، بينما تبقى الإشارات الأخرى تعمل على جهاز منفصل، وسبب توقف إشارات المرور في أي منطقة أخرى هو انقطاع التيار الكهربائي لأحد الخطوط الرئيسية في تلك المنطقة التي تتعرض لحملة التقنين من قبل مؤسسة الكهرباء.

وكشف المهندس عن دراسات عديدة قامت بها المديرية لإيجاد طاقة بديلة عن الكهرباء في حال انقطاعها، وكانت المديرية أجرت تعاقداً مع أحد الشركات لتنفيذ نظام (اليو بي إس) لتغذية إشارات المرور لفترة زمنية محددة ريثما يعاد تغذية الإشارات من المصدر الرئيسي.

فحوالي 11 إشارة مرور رئيسة تتوقف يومياً عن العمل إثر انقطاع التيار الكهربائي عنها حسب ما أكد أحد ضباط شرطة المرور في دمشق رفض الكشف عن اسمه، مشيراً إلى ما ينتج عنه من إرباك للسير ويستدعي جهداً إضافياً جبار يقع على عاتق رجال المرور خصوصاً، وكشف عن نية إدارة المرور خلال الفترة المقبلة بالاستعانة بالإشارات التي تعمل على الطاقة الشمسية كما هو معمول به في إنارة الشوارع في العديد من دول العالم، مؤكداً بنفس الوقت على ضرورة أخذ الحيطة والحذر ومراعاة أنظمة المرور عند توقف إشارات المرور.

شاهد أيضاً

وزارة النقل تنفي الشائعات

شام تايمز – متابعة نفى وزير النقل “زهير خزيّم” كل ما يتم تداوله على مواقع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.